محليات

“الداخلية تسمح بدخول “جثمان عادل”.. والأمر لدى “الخارجية الآن

(تحديث..1) تلقى أهل المتوفي “عادل العنزي” كتابًا رسميًا من وزارة الداخلية يسمح لجثمان المتوفي بالدخول إلى أرض الكويت، وهذا الكتاب موجّه إلى وزارة الخارجية.. وبانتظار الرد منها.



لم يكف الحكومة الكويتية محاربة أبناء الكويتيين البدون وهم أحياء، حتى تستمر معركتها معهم وهم أموات أيضًا، لتحرمهم من أن يدفنوا في بلدهم الكويت.. “عادل العنزي” شاب من البدون سافر إلى استراليا ولكن القدر شاء بأن تفارق روحه جسده يوم 23 إبريل الماضي في أحد شوارع استراليا.
جثمان المرحوم عادل عانى من بيروقراطية وزارة الداخلية وتعقيداتها في السماح له بالدخول إلى أرض الكويت، حيث يطالب أهله بان يدفن ابنهم حيث ولد.. علمًا بأن بطاقته الأمنية الصادرة من الجهاز المركزي صالحة وسارية المفعول، ويمتلك جواز مادة 17 لم تنته مدته بعد، ويملك كذلك جواز سفر استرالي. وجميع إجراءات إخراجه من استراليا تم إنجازها، وعليه فإنه ينتظر الموافقة من داخل الكويت، ووزارة الخارجية لا مانع لديها من دخول الجثمان ليدفن في الكويت.
الداخلية طالبت برد من جهة الاختصاص بشأن “عادل” وإن كانت عليه قيود أمنية تمنعه من دخول الكويت، ولكن الرد جاءها إيجابي، بعدم وجود أي ملاحظات على المتوفي.. والمعاملة الآن لدى مدير مكتب وزير الداخلية، ولم يتم البت فيها حتى الآن.
“سعد العجمي”.. يستضيف والد “عادل”
ومن المنتظر أن تكون هنالك مداخلة لوالد المتوفى “عادل العنزي” في برنامج (تايم لاين) للزميل سعد العجمي.. بعد قليل في الساعة الواحدة فجرًا.

قدامى النفط: نؤيد الاعتصام المعلن إقامته خلال 48 ساعة

وأصدر قدامى النفط بيانًا يؤيدون فيه المشاركة في الاعتصام، وطالبوا رئيس مجلس الوزراء بإصدار تعليماته للسماح لجثمان “عادل” بالدخول إلى أراضي الكويت.. وجاء نص البيان:-
بسم الله الرحمن الرحيم ( وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ) صدق الله العظيم
نوجه نداء الحق ونداء الاب الى سمو الشيخ جابر المبارك رئيس الحكومة بأن يصدر تعليماته لمن يلزم بالموافقه لنقل جثمان عادل العنزي المغترب عن ارضه وموطنه وعائلته والذي توفاه الله قبل اسبوعين في استراليا ولا يزال ذووه ينتظرون الموافقه لنقله ودفنه في وطنه الغالي الكويت .
ونحن ابناء العاملين القدامى بشركة النفط نعلن تأييدنا للاعتصام المعلن عن قيامه خلال 48 ساعه في حال عدم الموافقه على نقل جثمان الفقيد الى مسقط رأسه طالبين الاجر والعفو من الله وحده .

صور الحادث.. منقولة من تلفزيون “NBN الأخبارية”.

Copy link