برلمان

الدمخي: هل يمكن أن تخالف توجهي وتظل تحترم ذاتي ؟

تساءل عضو المجلس المبطل عادل الدمخي:  هل يمكن أن تخالف توجهي ورأيي في الإصلاح وتظل تحترم ذاتي وشخصي وتبقى المودة بيننا؟.

 أم الخلاف يبيح لك الإهانة والاستهزاء والطعن لأني لست من فريقك؟.
Copy link