سبر أكاديميا

منتدى العلوم و الهندسة التكنولوجية بالتطبيقي

تحت رعاية وحضور نائب مدير عام الهيئة للتعليم التطبيقي والبحوث د.فاطمة الكندري انطلقت فعاليات منتدى العلوم والهندسة التكنولوجية الذي تنظمه كلية الدراسات التكنولوجية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.
في بداية حفل الافتتاح قال عميد كلية الدراسات التكنولوجية الدكتور وائل الحساوي “أننا نسعى دائما لاستقطاب جهات من سوق العمل تمنح الامكانيات لإجراء البحوث العلمية و دعم الباحثين في كلية الدراسات التكنولوجية و لدينا الكثير من أعضاء هيئة التدريس من خريجي أفضل الجامعات العالمية في مجالات الهندسة و العلوم، و قد قامت الكلية بإجراء العديد من البحوث التطبيقية للهيئة و كذلك لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، و قد بذل رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى د.عبدالعزيز النجار جهودا كبيرة لتنظيم البحث العلمي في الكلية  واستطاع خلال هذه السنوات أن يجتذب الكثير من الباحثين من الكلية و التي سيتم عرض أبحاثهم في هذا المنتدى”. 
وأشار د.الحساوي  إلى أن هناك جهات كثيرة رائدة في دعم البحث العلمي مشاركة في هذا المنتدى ، و سيكون هناك لقاءات مع جهات سوق العمل كمؤسسة البترول الوطنية الكويتية لبحث مجال دعم البحوث ، متمنيا من جميع اعضاء هيئة التدريس استغلال هذه الفرص في تقديم أبحاثهم و الاستفادة من هذه الإمكانية لدى المؤسسة و مؤسسة الكويت للتقدم العلمي أيضا، مؤكدا أن الهدف من هذا المنتدى هو استقطاب هذه الكفاءات الموجودة في الكلية لكي تقوم بتعزيز و تطوير البحث العلمي لخدمة هذا البلد المعطاء و ليس فقط للتدريس.
وأضاف د. الحساوي “إن البحث العلمي بالنسبة لنا هو القلب النابض لتطوير أعمالنا، ولكن للأسف فإن العمل الإداري قد أبعدنا كثيرا عن البحث العلمي، و نحن دائما ما نسعى لتطوير الابحاث العلمية لكي نكون في مصاف الكليات المتقدمة “.
من جانبه أفاد رئيس اللجنة المنظمة والعميد المساعد للشئون الاكاديمية بالكلية د.عبدالعزيز النجار بأن كلية الدراسات التكنولوجية حرصت على تطوير البحث العلمي من خلال الجهود المشتركة من قبل لجنة البحوث و الأقسام العلمية بالكلية، فخلال عامين تضاعفت عدد الابحاث العلمية من خمسين بحثا إلى مئة بحث و بضعف الميزانية مما ساهم في ظهور بحوث مميزة مؤكدا على ان اللجنة تحرص على ان تكون هذه الأبحاث المقدمة متميزة و ذلك عن طريق مساعدة أعضاء هيئة التدريس على فهم التقييم العلمي للأبحاث و بيان الخطوات التي يجب أن يتبعها الباحث سواء كانت من ناحية الجوانب العلمية أو البحثية و التي بدورها تساهم في تطوير تلك الأعمال، متمنيا أن تكون كلية الدراسات التكنولوجية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب سباقة في البحث العلمي كما هي سباقة في مجالات أخرى و ان يعقد هذا المؤتمر كل عامين و يكون مختصا في جانب البحوث الهندسية التكنولوجية و العلوم و يكون  هذا   البحث العلمي موجها لخدمة الوطن خصوصا في مجالات الطاقة و البيئة وليس فقط لعملية الترقية الخاصة بأعضاء هيئة التدريس.
 
وأضاف د.النجار أن من العوامل الأساسية للحصول على بحث علمي مميز هي توافر ببيئة عمل مناسبة بعيدا عن الاجراءات الادارية الطويلة التي يتم من خلالها اقرار ميزانية البحث و قد قامت د.الكندري مشكوره بمتابعة هذا الأمر من خلال لجنة لتنسيق و تبسيط الإجراءات الخاصة في اقرار البحوث.
Copy link