محليات

في القضية التي أثارتها ((سبر)) بالإدارة الهندسية للتطبيقي
خمس نقابات عمالية تعليمية.. تدعو “الحجرف”إلى إيقاف الفساد

مازالت تبعات قضية الفساد الإداري والمالي في الإدارة الهندسية للهيئة العامة للتعليم التطبيقي التي أثارتها سبر قبل أقل من شهر تقريبًا تتصاعد، وسط مطالبات تصل بين فترة وأخرى إلى وزير التربية ووزير التعليم العالي د.”نايف الحجرف” بمحاسبة المسؤولين، ووقف انتشار الفساد في الإدارة.
وأصدرت اللجنة النقابية للنقابات التعليمية، والتي تمثّل كل من نقابات (التربيه -التعليم العالي-التطبيقي -معهد الأبحاث-جامعه الكويت) بيانًا على لسان رئيس اللجنة “بدر العضيلة” تدعو فيه وزير التربية ووزير التعليم العالي د.”نايف الحجرف” ومدير التطبيقي د.”عبدالرزاق النفيسي” إلى تطبيق القانون على الجميع.. كه إصدار قرارات إصلاحية تحمي التعليم والعمل الأكاديمي من التدهوّر والتراجع الذي يشاهده الجميع. 
 
حيث قال “بدر العضيلة” رئيس اللجنة: “نتابع بقلق بالغ قضايا الفساد التي بدأت تتضخم في الفترة الأخيرة، ونستغرب عدم اتخاذ قرارات سريعة أو محاسبة المسؤولين عنها”.. وقال العضيلة: “تابعنا ما كشف من معلومات مهمة وخطيرة عن تجاوزات داخل الإداره الهندسية في التطبيقي، وأن مثل هذه الإدارات الحساسة والتي ترتبط بميزانيات بملايين الدنانير، تحتاج إلى تشديد وحزم في أي مشاريع هندسية أو صيانة للمرافق، خصوصًا أن ما قامت به الإداره من تعيينات لوافدين بطرق ملتفة وغير قانونية.. يؤكد أن هناك توجّه للتغطية على بعض الأمور، وأن  العدد الكبير من العمالة الفنية تكفي للتغطية على جميع مواقع الهيئة وعقودها، وخلق بيئة خصبة لتحقيق المكاسب الشخصية والغير قانونية”.
كما أضاف: “أن ماتحاوله الآن الإدارة المذكورة من فصل لبعض الفنيين بعد كشفهم، ومحاولات لتغيير إقامات بعضهم وتوقيعهم على نماذج حضور وانصراف مزوّره، أكبر دليل على أن هنالك شبهات واضحة”.
واختتمت اللجنة في بيانها بأن “النقابات الخمس تدعم نقابة التطبيقي، وستكون حاضرة في أي خطوة تحمي المال العام، وتدافع عنه وأن هناك مستندات ومعلومات خطيرة تم الإطلاع عليها، تثبت مدى الفوضى في الإدارة المذكورة، ونتأمل أن تتخذ إجراءات سريعة من مدير التطبيقي ووزير التربية لمحاسبة كل من تجاوز القانون واعتدى على المال العام، وكذلك محاسبة أي شركة من الشركات الخاصه شاركت في هذا الفساد أو ساهمت به”.
Copy link