برلمان

البراك: حقوق “نقابة النفط”.. تنتزع ولا تعطى

أكد النائب السابق مسلم البراك على دعمه الدائم لمطالب خدمات القطاع النفطي العادلة وقابل رئيس الشركة وطلب منه أستمرار المطالب، متمنًا من جميع العاملين بالقطاع الألتفاف حول نقابتهم لتحقيق مطالبهم فالحقوق تنتزع ولا تعطى.
وقال “البراك”: “ندعم خطوات ومطالب نقابه خدمات القطاع النفطي العادلة والمستحقة، ونحن معهم حتى تحقيق مطالبهم”.
وأضاف: “قابلت رئيس الشركة علي العبيد، وطلبت منه عدم إغلاق باب المفاوضات، والاستماع للمطالب المشروعة، وهو الأمر الذي لم يتحقق، فلجأت النقابة للاعتصام، ونفذته لتعبّرعن جدّيتها في تحقيق تلك المطالب”.
وقال كذلك: “لكن تم تجاهل الأمر، وأبدت حسن النوايا أكثر من مرة، ولم يتغيّر شيء، وكنت حاضرًا وداعمًا ولا زلت لاعتصاماتهم، إلى أن تتم  مطالبهم”.
واختتم بقوله: “نتمنى من جميع العاملين الالتفاف حول نقابتهم، فالحقوق تنتزع ولا تعطى، علمًا بأن المطالب مشروعة ومعلنة، وأدعو الجمعية العمومية للالتفاف مع مجلس الإدارة لتقوية الجانب التفاوضي، لتحقيق مطالب العاملين”.
Copy link