مجتمع

قائد الشؤون الأمنية: التدريب على مواجهة الأخطار المحتملة ورفع مستوى المناورة
الشرطة العسكرية بالحرس الوطني نفذت بيانا عمليا لحماية الأرتال الصديقة

نفذت مديرية  الشرطة العسكرية في الحرس الوطني بيانا عمليا لحماية الأرتال الصديقة ، في إطار خطط التدريب لرفع الكفاءة القتالية والحفاظ على مستوى الضباط وضباط الصف والأفراد في القيادة والسيطرة وتنمية روح الإقدام والمواجهة.  
واشتمل البيان العملي الذي شهده قائد الشؤون الأمنية العميد الركن خالد شبيب راكان على فرضية تعرض الرتل لإطلاق نار وإصابة حافلة وآليات بالتعطل ، فوتم التعامل معها من قوة حماية الأرتال الصديقة التي أبدت مهارات قتالية فائقة ودقة في الرماية وإصابة الأهداف ، وتم إصلاح الأعطال التي أصابت بعض الحافلات والآليات ثم استأنف الرتل مسيرته.
وعقب البيان أكد العميد الركن خالد شبيب أهميته في التدريب على التعامل مع الأخطار المحتملة ورفع مستوى المناورة ، وإتقان استخدام الأجهزة والمعدات .
واشاد بما أبداه المشاركون في البيان العملي من جدية ودقة في تنفيذ المهام والتعليمات ، مما يعكس التدريب الجيد الذي تلقوه ، مطالبا إياهم ببذل المزيد من الجهد للحفاظ على مستوياتهم ومهاراتهم القتالية ليكونوا دائما عند حسن ظن القيادة ،والعين اليقظة الساهرة على حماية مقدرات الوطن.
ومن جانبه شكر آمر الشرطة العسكرية العقيد الركن طلال راشد الزوير المشاركين في البيان العملي على سرعتهم في تنفيذ المهام المطلوبة وتطبيق ما اكتسبوه من مهارات خلال فترة التدريب ، منوها بجهود مشرفي البيان آمر قوة حماية الأرتال الصديقة النقيب عبدالكريم خالد سالم ، وآمر المجموعة النقيب بدر ناصر عبيد.
حضر البيان العملي عدد من ضباط قيادة الشؤون الأمنية بالحرس الوطني .
Copy link