عربي وعالمي

مصر.. اعتقال المنسق العام لحركة “6 إبريل”

احتجز ناشط مصري بارز في مطار القاهرة لدى عودته من الولايات المتحدة يوم الجمعة حيث قال مصدر امني انه متهم بالتحريض على تظاهرة امام منزل وزير الداخلية في مارس.
واحمد ماهر هو أحد مؤسسي حركة 6 ابريل التي استخدمت مواقع التواصل الاجتماعي في الدعوة للانتفاضة التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك في 2011. ويجيء احتجازه بعد اعتقال عدد من النشطاء من قبل الحكام الاسلاميون الجدد في مصر.
وعاد ماهر إلى مصر بعد ان تحدث في مؤتمر في السادس من مايو ايار عقدته مؤسسة نيو امريكا بعنوان (مصر في مرحلة تحول).
وقال مصدر امني “القت شرطة مطار القاهرة القبض عليه وقالت انه مطلوب امام النيابة العامة بتهمة التحريض على مظاهرات امام منزل وزير الداخلية.”
واضاف المصدر ان القضية ستحال إلى النيابة للتحقيق فيها.
ونظم مئات من اعضاء حركة 6 ابريل مظاهرة امام منزل وزير الداخلية في مارس مطالبين بالافراج عن نشطاء اعتقلوا في حملات امنية.
وقالت امل شرف المتحدثة باسم الحركة ان اربعة من اعضاء الحركة القي القبض عليهم بعد المظاهرة.
وأضافت انها تعتقد ان السلطات تعاقب الحركة وتحاول إيقاف نشاطها وهو أمر قالت إنه لن ينجح.
وتواجه مصر احتجاجات عديدة ينظمها معارضو الرئيس محمد مرسي الذي تولى السلطة في يونيو 
وألقت السلطات القبض ايضا على ناشط بارز اخر هو احمد دومة الشهر الماضي بتهمة اهانة الرئيس في قضية يقول نشطاء انها تسلط الضوء على حملة حكومية ضد المعارضين.
وكان دومة واحدا من خمسة نشطاء شملتهم اوامر اعتقال في مارس بتهم تتضمن التحريض على العنف خلال اشتباكات بالقرب من مقرات للاخوان المسلمين.
واعربت الولايات المتحدة في مارس عن قلقها إزاء ما يتردد من أنباء عن اوامر اعتقال نشطاء سياسيين.
ورفعت العشرات من دعاوى “اهانة رئيس الجمهورية” منذ تولي مرسي الرئاسة.
ويقول نشطاء ان الحكومة تستخدم المحاكم في استهداف معارضيها الليبراليين وغير المنتمين لاحزاب دينية.
كما استدعى النائب العام الشهر الماضي المذيع التلفزيوني الساخر باسم يوسف بتهمة اهانة رئيس الجمهورية والاساءة للاسلام.
وافرج عن يوسف بكفالة قدرها 15 الف جنيه (2200 دولار) بعد ان سلم نفسه.
Copy link