عربي وعالمي

اجتماع طارئ للجامعة العربية بشأن القدس

يعقد مجلس جامعة الدول العربية، اليوم الأحد، اجتماعا طارئا، على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث تداعيات “الاعتداءات الإسرائيلية على القدس والمسجد الأقصى”، وذلك بناء علي طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وبحضور الدكتور نبيل العربى الأمين العام للجامعة العربية.
وندد السفير الفلسطيني في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية الدكتور بركات الفرا، بما وصفه “استباحة المستوطنين للبلدة القديمة بالقدس تحت حراسة مشددة من الاحتلال الإسرائيلي”.
وأضاف الفرا في تصريحات صحفية أن الاجتماع “سيطالب المجتمع الدولي بالتدخل لإلزام إسرائيل بوقف التصعيد بحق المقدسات الفلسطينية”.
بدوره، وزير الدولة لشؤون الآثار في مصر، أحمد عيسى، السبت، الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، والتي كان آخرها اقتحام المستوطنين بحماية من القوات الإسرائيلية باحة المسجد الأقصى والاعتداء على المصليين.
وجاء في بيان على لسان عيسى أن “إسرائيل تكثف سياساتها التهويدية وتغيير معالم القدس الشريف التاريخية والحضارية، في محاولة منها لطمس الهوية العربية والإسلامية للمدينة، بما يمكن وصفه بالجريمة الإنسانية والحضارية”.             
واعتبر عيسى أن “إجراءات التهويد والاستيطان غير شرعية بموجب القانون الدولي”، محذرا من “الصمت العالمي وتقاعس دول العالم عن القيام بواجبها لحماية المدنيين والأماكن المقدسة، الأمر الذي من شأنه زيادة هذه الانتهاكات وتصاعدها”.
Copy link