عربي وعالمي

السفير الإسرائيلي في الأردن “غادر” البلاد

أعلنت الحكومة الاردنية، الأربعاء، أن السفير الإسرائيلي في عمان غادر البلاد الخميس الماضي، وذلك بعد أن تم استدعاؤه من قبل وزارة الخارجية على خلفية اقتحام متطرفين يهود ساحة المسجد الأقصى وتوقيف مفتي القدس والأراضي الفلسطينية محمد حسين. 
وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة، محمد المومني، في مؤتمر صحفي أن وزارة الخارجية استدعت دانيال نافو إلى مقر وزارة الخارجية، حيث أسمعه وزير الخارجية “كلاما عنيفا” على خلفية اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين اليهود ساحات الحرم القدسي”.
وأضاف أن وزير الخارجية ناصر جودة انتقد “الاعتداء على المصلين ومنعهم من دخول الحرم، واحتجاز القوات الإسرائيلية الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى”، مشيرا إلى أنه غادر البلاد بعد يوم على استدعائه.
وكانت مجموعات من المستوطنين اقتحمت صباح الثلاثاء الماضي ساحات المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لما يسمى “توحيد القدس”، بمشاركة عدد من قيادات حزب الليكود الإسرائيلي.
كما اعتقلت الشرطة الإسرائيلية في اليوم التالي المفتي حسين قبل أن تفرج عنه بعد تحقيق استمر ساعات، ما أثار موجة من الاستنكار والتنديد على مستوى الدول العربية.
على إثرها، استدعت وزارة الخارجية السفير الإسرائيلي، كما صوت مجلس النواب الأردني بالإجماع، على الطلب من الحكومة أن تقوم بطرد نافو.
Copy link