عربي وعالمي

أشعل في جسده النار اعتراضاً على مصادرة أمانة الرياض بضاعته
انتحار بائع في الرياض

ذكرت مصادر صحفية أن بائعًا متجولًا لفظ أنفاسه الأخيرة صباح اليوم في مدينة الملك سعود الطبية (الشميسي) بمدينة الرياض، متأثراً بجروحه بعد أن قام بصب مادة البنزين على جسده وأشعل النار فيه.
وتعود تفاصيل الحادثة بحسب صحيفة “صدى” إلى أن دورية من أمانة الرياض قامت مساء أمس بجولة تفتيشية بشارع الفريان بحي منفوحة وسط الرياض، وفي أثناء عملها قامت بمصادرة كميات من الفواكه والخضروات كان عدداً من الباعة المتجولين يقومون ببيعها على المارة في الشارع المشار إليه.
وأضافت الصحيفة أن الأمر تطوّر مع البائع (الحريصي) إلى الاحتجاج على موظفي أمانة مدينة الرياض، ليقوم “البائع” بعدها بسكب البنزين على جسده وإشعال النار في نفسه، ليتم طلب الهلال الأحمر ويتم نقله على الفور لمدينة الملك سعود الطبية وهو في حالة حرجة بعد أن بلغت نسبة الإصابة لـ95 % من جسده وفارق الحياة بعدها.
Copy link