منوعات

ألمانيا.. ترحيب بشركة توظف مرضى التوحد

رحب خبراء الإعاقة في ألمانيا بقرار شركة برمجيات الكمبيوتر الألمانية إس.أيه.بي تخصيص 1% من وظائفها للمصابين بمرض التوحد.
وقد ذكرت شركة إس.أيه.بي التي تتخذ من مدينة فالدورف جنوب غرب ألمانيا مقرا لها، إنها ستتعاون مع شركة سبيشال ليسنر وهي شركة دنماركية تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات التي تعتبر مرض التوحد ميزة للعاملين في مجال التكنولوجيا والبرمجيات.
وتدير الشركتان بالفعل مشروعا تجريبيا في الهند باسم إس.أيه.بي لابس إنديا والذي يعمل فيه ستة هنود مصابون بالتوحد. ويتولى المركز اختبار التطبيقات التي تعمل ببرنامج إس.أيه.بي بيزنس. ولاحظت الشركة زيادة الإنتاجية ومستوى خدمة العملاء من جانب الفريق المكون من أشخاص مصابين بالتوحد وأشخاص آخرين.
يذكر أن مرض التوحد عبارة عن إعاقة فى النمو تستمر طيلة عمر الفرد و تؤثر على الطريقة التي يتحدث بها الشخص و يقيم صلة بمن هم حوله. و يصعب على الأطفال و على الراشدين المصابين بالتوحد إقامة صلات واضحة و قوية مع الآخرين. وعادة تكون لديهم مقدرة محدودة لإقامة صداقات وفهم الكيفية التى يعبر فيها الآخرون عن مشاعرهم.
وأوضحت شركة إس.أيه.بي أنها تتوقع أن يمثل المصابون بالتوحد حوالي 1% من إجمالي عدد العاملين لديها على مستوى العالم بحلول 2020. ويبلغ عدد العاملين في الشركة حاليا 65 ألف عامل.
من ناحيته قال المتحدث باسم جمعية دعم الأشخاص المصابين بالتوحد فريدريش نوتله إنه نادرا ما تهتم شركة كبرى بمثل هذا الموضوع معتبرا قرار الشركة “علامة مميزة في السياق الألماني”.
Copy link