محليات

“الأبحاث” و”الكهرباء” يوقعان عقد تعاون لتنفيذ 3 مشاريع بحثية

وقع معهد الكويت للابحاث العلمية اليوم اتفاقية تعاون مع وزارة الكهرباء والماء يقوم بموجبها المعهد بتنفيذ ثلاثة مشاريع بحثية لصالح الوزارة في مجال ابحاث المياه.
وقال المدير العام للمعهد الدكتور ناجي المطيري في تصريح صحافي اليوم ان هذه الاتفاقية تأتي تتويجا للتعاون المثمر والبناء بين الوزارة والمعهد الذي استمر على مدى العقود الماضية ولا يزال وذلك استشعارا من الوزارة بأهمية المشاريع البحثية التطبيقية التي يقوم المعهد بتنفيذها في مجال توفير المياه وترشيد استهلاكها في ظل الزيادة المضطردة في معدلات الاستهلاك في دولة تتسم بشح مواردها المائية والحاجة الملحة لادارة الطلب على المياه وتوفير مصادر بديلة لها.
واضاف المطيري ان هذه الاتفاقية تأتي تفعيلا لدور المعهد بشكل عام ومركز ابحاث المياه بشكل خاص كجهة استشارية تقوم بتقديم الخدمات والاستشارات الفنية والتقنية لكافة اجهزة الدولة وعلى رأسها الوزارات المعنية بتوفير الخدمات الاساسية للمواطنين والمقيمين لاسيما وان مركز ابحاث المياه يضم نخبة من خيرة العلماء والباحثين في مجال موارد المياه.
واوضح ان المعهد بدأ بالفعل في تنفيذ الخطة الاستراتيجية لمركز ابحاث المياه والتي تأتي انسجاما مع استراتيجية المعهد في ظل عملية التحول الاستراتيجي واعادة الهيكلة التي شهدها المعهد خلال الاعوام الثلاثة الماضية.
واكد المطيري ان مركز ابحاث المياه في المعهد سيوفر من خلال هذه المشاريع فرصا تدريبية لكوادر وفنيي وزارة الكهرباء والماء على التقنيات المستخدمة في هذه الدراسات بما يضمن قيام الوزارة باستكمال هذه الجهود وادارة المشاريع مستقبلا بشكل مستقل.
وذكر ان المعهد لا يمكنه الاستغناء عن الدعم المادي الذي توفره وزارات الدولة وفي مقدمتها وزارة الكهرباء والماء التي كانت سباقة على الدوام في تمويل مشاريع المعهد متمنيا ان يستمر هذا الدعم والتعاون في المستقبل لما فيه مصلحة البلاد ولتحقيق تطلعات وامال القيادة الرشيدة والتي تعول كثيرا على البحث العلمي التطبيقي وما يوفره من فرص لمواجهة التحديات وحل المشاكل التي تعاني منها الدولة سواء في الوقت الحاضر او في المستقبل.
من جانبه قال المدير التنفيذي لمركز ابحاث المياه في المعهد الدكتور محمد الراشد ان توفير مصادر بديلة للمياه وترشيد استهلاكها يقعان في مقدمة سلم الاولويات لدى متخذي القرار والجهات المعنية بتوفير المياه في البلاد نظرا الى ان معدلات استهلاك المياه العذبة في الكويت تعد الاعلى بين دول العالم ان لم تكن اعلاها على الاطلاق الامر الذي يستوجب ترشيد استهلاكها بهدف المحافظة عليها لضمان الرخاء والرفاه الذي ينعم به المواطنون والمقيمون على حد سواء.
واضاف الراشد ان احد هذه المشاريع يتناول مد خط انابيب لنقل مياه الصرف المعالجة من منطقة كبد الى منطقة الصليبية للاستفادة منها في الشحن الاصطناعي لمكامن المياه الجوفية بهدف تكوين مخزون استراتيجي امن للمياه القابلة للاستغلال والتي يمكن استرجاعها في اوقات الضرورة عند توقف محطات التحلية عن انتاج مياه الشرب خلال فترات الصيانة او نتيجة للاعطال التي قد تطرأ عليها او عند بلوغ هذه المحطات طاقتها الانتاجية القصوى لاسيما خلال فصل الصيف او في حالات الطوارئ او الحروب حيث يوفر هذا المخزون الاستراتيجي مصدرا للمياه يمكن الاعتماد عليه خلال مدد زمنية معينة لحين عودة الامور الى وضعها الطبيعي.
واوضح ان المشروع الثاني يتناول رصد ومراقبة معدلات استهلاك المياه العذبة في المنازل عن طريق تركيب اجهزة رصد وقياس حديثة لتحديد معدلات الاستهلاك ضمن الوحدات المختلفة في المنازل كالحمامات والمطابخ وغيرها فيما يتناول المشروع الثالث ابتكار طرق حديثة لتحلية مياه البحر ذات جدوى اقتصادية وفنية عالية للتقليل من الكلفة المرتفعة لتحلية المياه والتي تعد المصدر الاساسي لمياه الشرب في البلاد.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق