برلمان الخرينج نائبا للرئيس والصانع أمينا لسر المجلس

“مرزوق الغانم” رئيس المجلس الجديد

(تحديث..7)  انتخب مجلس الأمة اليوم أعضاء لجانه البرلمانية الدائمة لدور الانعقاد العادي الاول من الفصل التشريعي الرابع عشر وذلك وفقا للمادة 93 من الدستور.

وتنص المادة 39 من الدستور على ان “يؤلف المجلس خلال الاسبوع الاول من اجتماعه السنوي اللجان اللازمة لأعماله”، وجاء أسماء الفائزين باللجان البرلمانية كالتالي:

أعضاء اللجنة المالية والاقتصادية: فيصل الكندري – فيصل الشايع – حمود الحمدان – يوسف الزلزلة – محمد الجبري – صفاء الهاشم – راكان النصف.

 أعضاء اللجنة التشريعية (بالتزكية): يعقوب الصانع، معصومة المبارك، مبارك الحريص، عبدالرحمن الجيران، ماجد موسي، فيصل الدويسان.
 أعضاء اللجنة التعليمية: محمد الحويلة واسامة الطاحوس و خليل عبدالله وعودة الرويعي وعبدالكريم الكندري.
أعضاء اللجنة الصحية بالتزكية: رياض العدساني وخليل الصالح وحسين القويعان ومنصور الظفيري وسعدون حماد.
أعضاء لجنة الميزانيات: عدنان عبدالصمد وعادل الخرافي وعبدالله العدواني واسامة الطاحوس وعودة الرويعي وامحمد لجبري وحمد الهرشاني.
اعضاء لجنة حماية الأموال العامة: عبدالله التميمي وحمود الحمدان وسيف العازمي وصالح عاشور وجمال العمر.
أعضاء لجنة المرافق العامة بالتزكية: عادل الخرافي وماجد موسي وعلي العمير ومحمد طنا وكامل العوضي وطلال السهلي وراكان النصف.

(تحديث..6) فاز النائب يعقوب الصانع بمنصب أمين سر مجلس الأمة بالقرعة بعد تعادله بالأصوات مع النائب حسين قويعان.
ومن جهة أخرى انسحبت النائبة صفاء الهاشم من ترشحها لمنصب مراقب المجلس ليفوز به سعود الحريجي بالتزكية.
كما طلب رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم تزّكية نواب لـ “لجنة الرد على الخطاب الأميري” وتم أختيار د.يوسف الزلزلة، د.حسين قويعان، وراكان النصف.
وعن لجنة العرائض والشكاوي فيصل الدويسان – طلال السهلي – سعود الحريجي – عودة الرويعي  خليل عبدالله.
ولجنة الداخلية والدفاع: عسكر العنزي، محمد الحويلة، عبدالله الطريجي، سلطان اللغيصم، عبدالله التميمي.
(تحديث…5) فاز النائب مبارك الخرينج بمنصب نائب رئيس المجلس بعد أن حصل على 36 صوتاً 
مقابل 25 صوتاً لمنافسه النائب كامل العوضي.

(تحديث..4) انتهى التصويت على منصب الرئيس بفوز النائب مرزوق الغانم برئاسة مجلس الأمة 2013 بـ 36 صوتاً مقابل 18 صوتاً لعلي الراشد و8 أصوات لروضان الروضان فيما لم يحصل علي العمير على أي صوت بعد أن أعلن انسحابه..
(تحديث..3) يبدأ حاليًا التصويت على انتخاب رئيس المجلس، ويتنافس “روضان الروضان” و “مرزوق الغانم” و “علي الراشد”، وانسحاب علي العمير من الترشح لمنصب رئيس مجلس الأمة. 
ورفض رئيس السن ” حمد الهرشاني ” انسحاب العمير بسبب عدم جواز سحب اسم من المرشحين للرئاسة ونواب يعترضون على ذلك. 



سمو الأمير افتتح دور الانعقاد الأول للمجلس الجديد: نتطلع لممارسة فاعلة في الرقابة وفي الخطاب

(تحديث..2) أعرب حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح خلال افتتاح سموه لدور الانعقاد الاول للفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة عن الأمل في أن يكون هذا المجلس علامة مميزة في الأداء البرلماني من خلال الممارسة الفاعلة في الرقابة والتشريع بالوفاق والاتفاق والحوار الموضوعي وحسن الخطاب.

وقال سموه “إننا ككويتيين قادرون على حل قضايانا ومعالجة أمور بيتنا بأنفسنا وأوجب ما ينبغي ألا نسمح بتدخل الغرباء للعبث بمقومات، مشيراً سموه إلى أن ضرورة الحفاظ على هذا البيت وخصوصياته وأن لا تكون بلادنا ساحة لصراعات ومعارك الغير”.

وأضاف سموه في كلمته: يجب التركيز على المحاور الأساسية للمشروع الوطني وهي إصلاح الجهاز الإداري للدولة وترشيد العمل البرلماني والتزام إعلامنا الوطني بدوره الإيجابي والمسؤول وتحمل المواطن مسؤولياته تجاه وطنه ووعيه الإيجابي بواجباته وحقوقه.

وتابع أن الآونة الخيرة شهدت أمثلة طيبة للحزم في تطبيق القانون في عدد من قطاعات الدولة الأمر الذي يستوجب التوسع في إجراءات تطبيق القانون على الجميع بلا إفراط ولا تفريط، مشيراً إلى أن الإصلاح مشروع وطني يشترك الجميع في مسؤوليته ورعايته بما يؤدي إلى ترجمة وتحقيق الرؤية المنشودة وتلبية الآمال والطموحات.


 من جهته قال رئيس السن حمد الهرشاني في كلمته إن مجلس الأمة الحالي هو ثمرة انتخابات حرة ونزيهة ويمثل مختلف أطياف المجتمع الكويتي بفضل نظام انتخابي. 

وأضاف: ثبت من خلال تجربتين انتخابيتين سلامته وقدرته على تجاوز الكثير من مثالب الأنظمة الانتخابية السابقة

وقال إن التعاون بين السلطات الذي حرص عليه الدستور بات قدرا محتوما وأساسا عمليا لازما لمواجهة مختلف القضايا 

وأضاف: وبقدر تعاون الحكومة سوف يكون تعاون المجلس وأعضائه.

(تحديث..1) تفضل سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه صباح اليوم بافتتاح دور الانعقاد العادي الاول للفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة.

واستهل سموه افتتاح جلسة مجلس الامة بالنطق السامي ايذانا ببدء دور الانعقاد العادي الاول للفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الامة.



بالفيديو/ خطاب رئيس الوزراء جابر المبارك من الجلسة الإفتتاحية




بالفيديو/ كلمة رئيس السن “حمد الهرشاني” من الجلسة الإفتتاحية



بالفيديو/ كلمة صاحب السمو امير البلاد في افتتاح المجلس.


يفتتح سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح  دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة في تمام الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء 28 رمضان 1434 للهجرة الموافق 6 أغسطس 2013 للميلاد.
ومن المقرر أن تشهد جلسة اليوم انتخاب رئيس المجلس الذي يتنافس عليه أربعة نواب هم علي الراشد ومرزوق الغانم  وعلي العمير وروضان الروضان وسط توقعات متباينة حول الأوفر حظاً بهذا المنصب.
كما ستشهد الجلسة الافتتاحية انتخاب نائب رئيس المجلس وأمير السر والمراقب، وأعضاء إلى اللجان الدائمة والمؤقتة.
 ومن المقرر أن يلقي رئيس السن كلمة ترحيبية بسمو أمير البلاد في الجلسة الافتتاحية تعقبها كلمة لسمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والخطاب الاميري لترفع الجلسة بعد ذلك لتوديع سمو الامير رعاه الله.
 من ثم يعود المجلس ليعقد جلسة يؤدي خلالها أعضاء المجلس (نوابا ووزراء) اليمين الدستورية وفق المادة 91 من الدستور ونصها “قبل أن يتولى عضو مجلس الامة أعماله في المجلس أو لجانه يؤدي أمام المجلس في جلسة علنية اليمين الدستورية الآتية (أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصا للوطن وللامير وأن احترم الدستور و قوانين الدولة وأذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله وأؤدي أعمالي بالامانة والصدق)”.
Copy link