مجتمع

صباح العلي: إدارة مساجد حولي تطمح إلى الريادة دائما

نظمت ادارة مساجد محافظة حولي لقاء الشراكات الرمضاني برعاية الشيخ صباح الجابر العلي الصباح بعد صلاة التراويح امس الاول بمشاركة العديد من قيادات جهات الشراكات المتعددة في مركز مسجد جابر العلي الرمضاني بمنطقة الشهداء.
وفي هذا الصدد قال الشيخ الدكتور صباح الجابر العلي الصباح ان ادارة مساجد حولي تطمح الي الريادة دائما من خلال اضافة ماهو جديد لخدمة مصلي هذا المركز الرمضاني والتي تستحق من خلاله على جائزة التميز ، مثمنا للجهود الحثيثة التي قام بها مدير ادارة مساجد حولي د.خالد الحيص في مسجد الشيخ جابر العلي رحمه الله بمنطقة الشهداء.
واضاف ان ادارة مساجد حولي لاتتوقف في كل عام عن الابتكار والابداع مما يدل على انها تضم كوكبة من الفرسان الذين نوجه لهم كل الشكر والتقدير.
ووجه العلى الشكر الجزيل لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية والقائمين عليها وخاصة المشرفين على المركز الرمضاني في مسجد جابر العلي.
من جهته دعا وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور عادل الفلاح جموع المصلين بالدعوة الي الكويت ان يحفظها من كل سوء وان يديم عليها الخير والامان ، مشيدا بالجهود المبذولة بقيادة وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية المساعد لقطاع المساجد وليد الشعيب في توفير كل الدعم للمراكز الرمضانية كافة وتذليل كافة العقبات لخدمة ضيوف الرحمن على مستوى دولة الكويت.
ووجه د.الفلاح الي الجهات الشراكات المتعددة للمركز الرمضاني لمواصلة عطائهم بشكل مستمر ، مثنياً على الجهات المشاركة في تنظيم هذا العرس الإيماني سواء من فرق المتطوعين والفرق العاملة من وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة .
وقال اننا لمسنا تكاملا بين كافة هذه مؤسسات لتخرج هذا العمل بأبهى صوره وهو ماقد ظهر جليا في هذا الاقبال الكبير من المصلين على مركز جابر العلي بمنطقة الشهداء وغيرها من المراكز الرمضانية المختلفة في كل محافظات الدولة مما قد خفف الضغط الكبير على مسجد الدولة الكبير، مثمنا جهد إدارة مساجد حولي في سبيل استمرارها بالتميز الذي تتواجد فيه إدارة حولي دوما.
من جانبه قال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية المساعد لقطاع المساجد وليد الشعيب أن مشروع مسجد جابر العلي هو احد ثمرات التي جنتها الوزارة من خلال استراتيجيتها القائمة “الريادة في تهيئة المساجد للعبادة” وهذا يؤكد الدور الحضاري للمساجد كمراكز اشعاع وتحمل رسالة مفادها ضرورة العمل الدؤوب نحو خدمة رواد بيوت الله،  لافتا الي ان هذه الاستراتيجية والتي اشرف عليها واعدها وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور عادل الفلاح تحت مظلة معالي وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية الذي لم يبخل ولم يتوانى عن تقديم الدعم المادي والمعنوي للمراكز الرمضانية والذي وظهر ذلك ملموسا في مركز جابر العلي بالشهداء وغيره من المراكز الرمضانية.
وبدوره قال مدير ادارة مساجد محافظة حولي والمشرف العام على المراكز الرمضانية د.خالد الحيص ان سر نجاحنا هو تكاتف جهود بضعة عشرة جهة منها 7 وزارات وهيئات حكومية شاركت كيد واحدة ن متوجها بالشكر الجزيل للمؤسسات والجهات المشاركة معنا في هذا النجاح والتي منها الداخلية والاطفاء والطوارئ الطبية ووزراه الاعلام ممثلة في تلفزيون دولة الكويت للبرامج الدينية في ايصال رسالتنا الي العالم اجمع.
وثمن د.الحيص الجهود الحثيثة لأسرة صاحب المسجد المغفور له بأذن الله الشيخ جابر العلي الصباح ، واخص بالشكر الشيخ الدكتور صباح الجابر العلي واسرته على تعاونهم البناء ودعمهم لمشروع مركز جابر العلي الرمضاني، مثمننا دور وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية ووكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور عادل الفلاح ووكيل وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية المساعد لقطاع المساجد وليد الشعيب.
وفي نفس السياق لليوم التاسع على التوالي واصل مصلو مسجد جابر العلي صلاة القيام في الليلة التاسعة من العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم في مركز مسجد الشيخ جابر العلي الرمضاني بمنطقة الشهداء، الذي تقيمه إدارة مساجد محافظة حولي، حيث أمّ المصلين في الركعات الأربع الأولى القارئ خالد الجهيم، والركعات الأربع الثانية للقارئ محمد البراك.
Copy link