محليات

خطأ طبي كاد أن يتسبب في قتل مواطنة في “العدان”

الزمن : هو القرن الواحد والعشرون 
البلد : دولة من أغنى الدول في العالم 
الحالة الصحية : أطباء لا تستطيع أن تصف وصفة طبية لمريض .
بإختصار عزيزي القارئ أنت في وزارة الصحة الكويتية وتحديدا في مستشفى العدان .
في حالة ليست الأولى وبالتأكيد لن تكون الأخيرة ، ففي السابق كنا نسمع كثيرا عن الأخطاء الطبية التي تقع في أحد المستشفيات التابعة لوزارة الصحة التي لم نعد نكترث لها بسبب كثرت تلك الأخطاء وأخبارها، فلا تزال صحفنا المحلية تزودنا صباح كل يوم بأخبار المحافظات وما تحويه مناطقها الصحية من مصائب وفواجع طبية يقع بها الأطباء. 
                                                                                      
ولكن هذه المرة الخطأ كان من نوع آخر ، فهو لم يكن  خطأ في تشخيص مرض ولا أدوات قد تم نسيانها في بطن مريض أثناء عملية جراحية كما جرى سابقا، بل خطأ لا يقع فيه من هو في الصف الأول إبتدائي طب فكيف بدكتور كتب على عيادته “إستشاري؟!”.                                                                                
مواطنة في العقد الرابع من عمرها تعاني العديد من الأمراض منها الضغط والسكري وغيرها من الأمراض ولديها ملف طبي يضم شرح وافي لك تلك المشاكل الصحية، إلا أن أحد الإستشاريين الذي تم إحالة ملفها اليه قام بكتابة وصفة طبية للمريضة وهي نوع من الأدوية لا يتم إعطائها الا لحالات معينة وتحت إشراف طبي دقيق لا تتناسب مع الحالة الصحية التي تعاني من المريضة الأمر الذي أدى الى حدوث هبوط حاد في الدورة الدموية كادت أن تتسبب في وفاتها.                                                
ومنا في سبر الى السيد مدير مستشفي العدان للوقوف على حقيقة الموضوع والتحقيق بما تم ذكره في شكوى المواطنة.
Copy link