عربي وعالمي

مليونا طفل سوري من دون تعليم و3 آلاف مدرسة مدمرة
إسرائيل: الأسد استخدم الكيماوي من 12 إلى 14 مرة فى الآونة الأخيرة

كشف وزير البنى التحتية الإسرائيلي سيلفان شالوم، اليوم الأحد، إن جدية الاتفاق الأمريكي الروسي بشأن نزع السلاح الكيماوي السوري “ستُختبر أثناء تنفيذها”.
وأضاف في تصريحات لـ”الإذاعة الإسرائيلية العامة”، “كانت هناك في الماضي اتفاقات دولية مشابهة، لكنها لم تفض إلى أي نتيجة سوى تمكين طرف معيّن من كسب الوقت وتجنب عمل عسكري”. 
ولفت شالوم إلى أن “الأسلحة الكيماوية السورية جرى استخدامها في الآونة الأخيرة ما بين 12 إلى 14 مرة”.
ومن جهة أخرى أشلرت أرقام المنظمات الدولية إلى أكثر من مليوني طفل سوري حُرموا من التعليم، فيما دُمّرت 3 آلاف مدرسة على الأقل منذ اندلاع الثورة في سوريا.
وتؤكد المنظمات الدولية والجمعيات الخيرية في سوريا أن ما يقارب المليوني طفل سوري بين سن السادسة والخامسة عشرة باتوا خارج مدارسهم.
وقالت الأمم المتحدة إن أكثر من 3 آلاف مدرسة تعرضت للتدمير أو لحقت بها أضرار منذ اندلاع الثورة، وإن حوالي 900 مدرسة أخرى تشغلها عائلات لنازحين هربوا من أعمال العنف.
والخطر الأكبر الذي يواجه أطفال سوريا هو ارتفاع عدد من يتم تجنديهم في القتال الدائر، سواء من طرف المعارضة أو من جانب النظام، وهو ما يهدد، بحسب الأمم المتحدة، بخلق جيل جديد لا يعرف إلا ثقافة الحروب والقتل.
Copy link