محليات

الحجب: وكلاء متقاعدون مازالوا يحضرون اجتماعات شركات خارج الكويت!

صرح رئيس نقابة العاملين بوزارة النفط – عضو الاتحاد الوطني لعمال وموظفي الكويت – عادل صالح الحجب بأنه يجب أن يقوم وزير النفط بتفعيل دور وزارة النفط والعاملين بها ، أولا بتفعيل لوائح المحافظة على الثروة البترولية المندرجة تحت قانون رقم ( 19) لسنة 1973 ،وثانيا تفعيل المرسوم رقم (78) لسنة 2007 الذي أكد دور الوزارة بأن “تتولى وزارة النفط شئون الثروة النفطية واستغلالها تطويرها بما يكفل تنمية موارد الدولة وزيادة دخلها القومي”  .
وأشار الحجب أن أوضاع الوزارة الحالية بلا وكيل أصيل للوزارة يقف حجر عثرة في طريق انصاف الموظفين وأن الاوضاع داخل الوزارة لايحتمل فالضياع والانهيار الاداري وضياع لحقوق الموظفين .
وطالب الحجب سمو رئيس مجلس الوزراء للتدخل لرفع الظلم والقيام بمسئولياته  بمحاسبة بمن سمح للوكلاء المتقاعدين بحضور اجتماعات الشركات بعد تقاعدهم وهي مناصب حصلوا عليها لانهم كانوا قياديين بالوزارة وهو الذي صرح بالوقت القريب أن الجميع تحت طائلة المحاسبة . 
 
وأضاف الحجب بأنه لازالت الوكيلة المساعدة للشئون الاقتصادية في  الوزارة  تتصرف بشكل يثير الريبة فهي السكرتيرة وهي الموظفة وهي المراقبة وهي المديرة فلا يوجد صف ثاني في قطاعها ، واتضح انها لاتعمل لخدمة الوطن بل أن شغلها الشاغل هو الحصول على منصب محافظ أوبك ، فبأي قانون تعمل وهي لم يجدد لها الى اليوم وهذا الحال منذ السنتين تقريبا  !! ولازالت أيضا تعمل كأنها في شركة ، فنطالب الوزير ومجلس الوزراء عدم التجديد لهذه النوعية من القيادات التي تستغل استغلالا يتنافى مع المصلحة العامة للعمل  .
واختتم الحجب التصريح الصحفي بحث العاملين بعدم السكوت عن أي ظلم أو تعسف وأن النقابة ابوابها مفتوحة لجميع العاملين بالوزارة ولن تقف النقابة مكتوفة الايدي عن الضياع الحاصل بالوزارة.
Copy link