رياضة

فوز تاريخي لـ”مدريد” في تركيا.. بـ”سداسية”

حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزاً تاريخياً على غلطة سراي التركي بملعبه بنتيجة (6-1) في الجولة الأولى بالمجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا، وفي نفس المجموعة تعثّر اليوفي الدنمارك وتعادل مع كوبنهاجن بهدف لكل فريق.
ملخص الشوط الأول
بدأت المباراة بضغط من أصحاب الأرض تصدى له بقوة خط وسط فريق ريال مدريد ولم تشهد الدقائق الأولى خطورة تذكر على مرمى الفريقين.
وخرج كاسياس مصاباً بعد مرور 11 دقيقة بعد إصابة في الظهر من كرة عرضية مشتركة ليدخل دييجو لوبيز للملعب بدلاً من إيكر.
وشهدت الدقيقة 20 فرصة خطيرة لريال مدريد عندما وصلت الكرة لرونالدو داخل منطقة جزاء جالاطا لكن عرقله المدافع الإيفواري إيبوي ليسقط أرضاً في ظل إشارة الحكم باستئناف اللعب.
وكاد جالاطا سراي أن يتقدم في الدقيقة 30 بعد عرضية متقنة قابلها مهاجم الفريق التركي برأسية متقنة أنقذها الحارس دييجو لوبيز ببراعة.
ورد الريال بهجمة منظمة مع حلول الدقيقة 33 بعد تمريرة متقنة من دي ماريا قابلها إسكو مخترقاً دفاعات الفريق التركي ليسددها أرضية قوية تصطدم بالقائم الأيمن وتعانق الشباك.
وبعد الهدف المدريدي حاول أصحاب الأرض أن يهددوا مرمى لوبيز بحثاً عن هدف التعادل ولكن دفاعات الريال أحبطت المحاولات التركية، ولم تشهد الدقائق الأخيرة من الشوط الأول فرص خطيرة تذكر لينتهي بتقدم الريال بهدف نظيف.
ملخص الشوط الثاني
بدأ الريال الشوط الثاني بحثاً عن تعزيز الهدف وكاد دي ماريا أن يتقدم للملكي في الدقيقة 47 لكن تصدى الحارس لتسديدته لترتد لسامي خضيرة الذي سددها مجدداً لينقذها الحارس مرة أخرى.
وارتدت الهجمة لصالح جالطا سراي سريعة لتلعب عرضية من الجهة اليسرى عن طريق شنايدر ليقابلها بلماز دوراك برأسية متقنة لكنها مرت بجوار القائم بقليل لتضيع فرصة التعادل.
ونجح كريم بنزيمة في تسجيل هدف ثاني لريال مدريد ليعزز تقدمه بعدما حصل على كرة بينية وضعته في مواجهة الحارس ليسدد الكرة أرضية إلى الشباك التركية في الدقيقة 54.
وبعد هدف بنزيما بدأ إعصار ريال مدريد في ضرب الفريق التركي فقد نجح كريستيانو رونالدو في التعبير عن نفسه بقوة عندما سجل هدفين متتاليين في الدقيقة 63 و65 ليقتل المباراة تماماً ويحرج أصحاب الأرض.
وعاد رونالدو في الدقيقة 81 ليصنع هدف جديد لكريم بنزيمة بعدما مرر له الكرة عرضية أرضية في مواجهة الشباك الخالية ليسجل بسهولة هدفاً خامساً للريال.
ونجح أخيراً فريق جالطا سراي في تسجيل هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة 84 عن طريق أوميت بولوت، وبعدها انتهت محاولات الفريق التركي لتسجيل هدف ثاني.
وقبل الختام رفض رونالدو أن تمر المباراة دون أن يسجل الهدف الثالث له والسادس لفريقه وراوغ مدافعي أصحاب الأرض في منطقة جزاءهم ليسدد في شباك جالطا معلناً عن هدف سادس في الدقيقة 90 لينتهي اللقاء بنتيجة (6-1).
Copy link