عربي وعالمي

تظاهرات ليلية في عدة مدن للمطالبة بإنهاء الحكم العسكري
مداهمات أمنية لمنازل معارضي الانقلاب العسكري في مصر

اقتحمت تشكيلات من قوات الأمن المركزي ومجموعات من الجيش المصري مدعومة بآليات مدرعة، صباح اليوم الخميس، مدينة كرداسة (جنوب القاهرة) لمطاردة ما تقول إنها مجموعات متشدِّدة وخارجة على القانون تسيطر عليها.
يأتي ذلك في وقت تشدد القوات الأمنية ملاحقتها لمعارضي الانقلاب العسكري على الشرعية الدستورية في مصر والذي أطاح بالرئيس المنختب محمد مررسي في 3 يوليو الماضي، وقد انطلقت مظاهرات ليلية أمس في عدة مدن مصرية أسفرت عن مواجهات واعتقالات ومداهمات لمنازل عدد من المواطنين.
وقامت تشكيلات تضم بضع مئات من عناصر الأمن المركزي وقوات النخبة في الشرطة والجيش المصري مدعومة بآليات مدرعة وناقلات جنود باقتحام مدينة كرداسة (12 كيلومتراً جنوب ميدان الجيزة على الطرف الجنوبي من القاهرة) من عدة محاور. 
وذكرت تقارير صحافية لصحف مؤيدة للانقلاب أنه جرى تبادل لإطلاق النار بين عناصر الأمن ومن أسمتهم بالمتشدِّدين.
وذكرت تلك التقارير إن عناصر الأمن تقوم بمطاردة “المتشدِّدين” و”الخارجين على القانون” التي تفرض سيطرتها على المدينة منذ نحو شهرين.
وكانت تشكيلات الشرطة والجيش بدأت بالانتشار على محاور صفط اللبن والمريوطية وبالتمركز في القرى التابعة لكرداسة خاصة كفر حكيم، وناهيا، وأبو روّاش، لبدء عملية اقتحام كرداسة، لضبط  (المعارضين للانقلاب) أو من تصفهم بـ “العناصر الخارجة على القانون” والذين تقول إنهم  قاموا في منتصف آب/أغسطس الفائت، باقتحام مركز الشرطة وقتلوا جميع العناصر الأمنية به وعددهم 11 ضابطاً وجندياً بينهم مأمور المركز ونائبه.
يُشار إلى أن اقتحام كرداسة بمثِّل ثاني أكبر عملية من هذا النوع لمناطق تضم معارضي الانقلاب ومناصري الرئيس المعزول محمد مرسي، بعد قرية دلجا التابعة لمحافظة المنيا (جنوب القاهرة) يوم الاثنين الفائت وتوقيف أكثر من 70 فيها.
تظاهرات ليلية 
وتواصلت في مصر المظاهرات الرافضة للانقلاب العسكري، في حين وقعت مواجهات بين قوات الأمن ومسلحين في قرية دلجا بمحافظة المنيا بصعيد مصر. وأكد شهود عيان أن عناصر الأمن فرضت طوقا على منازل بالقرية، ودهمت عددا منها واعتقلت عددا من الأشخاص.
ففي منطقة عين شمس بالقاهرة رفع المتظاهرون شعار “كلنا رابعة” في إشارة لمجزرة فض اعتصامرابعة العدوية قبل أكثر من شهر، كما ندد المتظاهرون بما سموها الاعتقالات التعسفية التي يتعرض لها معارضو الانقلاب.
وتظاهر معارضون للانقلاب العسكري مساء الأربعاء في منطقة حدائق القبة في القاهرة، ضمن فعاليات أسبوع الوفاء لدماء الشهداء.
وندد المتظاهرون بما أسموه الاعتقالات التعسفية والحد من الحريات منذ الانقلاب العسكري على الرئيس المعزول محمد مرسي، داعين السلطات لإطلاق سراح المعتقلين، ووقف التضييق على الحريات.
كما خرجت مظاهرة في مدينة الإسكندرية ضمن فعاليات أسبوع الوفاء لدماء الشهداء، الذي دعا إليه التحالف الوطني لدعم الشرعية، وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين والكف عن ما سموه الممارسات القمعية والاعتقالات التعسفية التي تمارسها القوى الأمنية المصرية.
كما تظاهر معارضون للانقلاب في منطقة بئر العبد في شمال سيناء، ورفعوا شعارات “كلنا رابعة” كما نددوا بما سموه الممارسات القمعية للأجهزة الأمنية التي تستهدف معارضي الانقلاب، وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين من أبناء سيناء.
Copy link