أقلامهم

محمد الدوسري: أغلب الأنظمة العربية تستمد شرعيتها من منطلق القوة، وهي ترتكز في على من يملك الجيش.

أزمة شرعية
محمد مساعد الدوسري
-1
 ما الذي يجري في الدول العربية من المحيط إلى الخليج؟!، هل هذه الثورات قامت بسبب الفقر والجوع وانعدام المساواة والعدل؟!، أعتقد أن ذلك يحتل حيزا كبيرا من الأسباب التي قامت هذه الثورات من أجلها، إلا أن عاملا آخر لا يقل أهمية عنها لم يعط حيزا من المناقشة وتسليط الضوء عليه كما جرى لحالة الشعوب وما تعرضت له من قمع وإذلال وفقر وجوع، وهذا العامل باعتقادي هو أزمة الشرعية لأنظمة أوجدتها ظروف إقليمية وعالمية في فترة سوداء من القرن الماضي.
الأنظمة في غالب الدول العربية تستمد شرعيتها من منطلق القوة، وهي ترتكز في المقام الأول على من يملك الجيش، إن لم يكن الجيش نفسه وهو الممثل للعصا الغليظة التي يضرب بها الحاكم العسكري أو ذاك الذي يسيطر على هذه العصا، بينما تجد أنظمة أخرى تستمد شرعيتها من التمسك بالشريعة الإسلامية، رغم أنها لا تعمل بمقتضى تعاليم الشريعة وأوامرها ونواهيها، ومع أن الشرعية هنا منتقصة إلا أنها موجودة في النهاية.
الأزمة بدأت عندما أصبحت هذه الشرعية تتلاشى شيئا فشيئا، فشعوب ثارت على شرعية العصا الغليظة، في محاولة منها لإنهاء هذه الحالة البدائية لشرعية نظام في القرن الواحد والعشرين، بينما ذهبت شعوب أخرى إلى تصحيح مسار أنظمة تستمد شرعيتها من الشريعة الإسلامية بلا تطبيق حقيقي لها، وهو ما أدخل الجميع في تعريفات جديدة ومناقشات قديمة متجددة لطبيعة أنظمة الحكم في الدول العربية المسلمة.
المشكلة الأكبر والتي أدت لهذه الثورات على الشرعية القديمة لأنظمة الحكم هذه، أنها لم تجد طريقة ما لمحاسبة هذه الأنظمة على فسادها وسوء إدارتها، فلا العسكر يمكن محاسبتهم بأي طريقة منطقية، ولا الأنظمة التي تستند على الشريعة في شرعيتها أعطت مسارا أو طريقا معقولا لمحاسبتها، فالعسكر عند المحاسبة يعودون لاستخدام عصاهم الغليظة ممثلة بالقوة الجبرية، بينما تذهب أنظمة الشريعة إلى تأصيلات شرعية تمنع محاسبة الحاكم أو نظامه الفاسد.
هناك أزمة، أو معركة مؤجلة منذ قيام الدول العربية بعد خروجها من الاستعمار المباشر، وهي معركة شرعية هذه الأنظمة وحقها في الحكم وتنظيم شؤون الناس، وكيفية التوكيل الذي أعطاها الحق في الوصول لسدة الحكم، هي معركة تم تأجيلها لأسباب كثيرة، منها أمور لا قدرة للشعوب لمواجهتها حينها، إلا أنها باتت كشعوب تطرح الأسئلة الكبيرة المهمة التي كان من المفترض أن تحسم منذ عقود طويلة مضت.
Copy link