عربي وعالمي

84 قتيلًا حصيلة مجازر قوات الأسد أمس بينهم نساء وأطفال

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 84 شخصاً فى العمليات العسكرية المختلفة التي شنتها القوات النظامية في العديد من المدن والبلدات السورية، مشيرة إلى أن من بين القتلى نساء وأطفال.
وقالت الشبكة التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، أن العمليات العسكرية التي شنتها الوحدات العسكرية التابعة للنظام السوري، أمس الجمعة، في كافة الأنحاء السورية برا وجوا، أدت إلى مقتل 23 شخصا في حماه، و11 في ريف العاصمة دمشق، و10 في كل من الرقة ودرعا، و9 في كل من حلب وحمص، و6 في دير الزور، و4 في إدلب، و2 في القنيطرة، ليصل بذلك إجمالى القتلى على مدار أمس إلى 84 قتيلا.
وأشارت الشبكة في بيانها، إلى أن من بين القتلى 7 أطفال، و7 سيدات، موضحة أن الهجمات المختلفة التي شنتها قوات النظام، أسفرت في الوقت ذاته عن سقوط عدد كبير من الجرحى، فضلا عن تعرض الأحياء السكنية، والبنايات لأضرار مادية جسيمة.
ومن جهة أخرى قالت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، ومقرها لاهاي، لوكالة “رويترز”، اليوم الجمعة، إن سوريا قدمت لها تفاصيل عن أسلحتها الكيمياوية.
ويعتقد أن سوريا تملك نحو ألف طن متري من المواد الكيمياوية السامة، وقد وافقت على تدميرها بموجب اقتراح روسي – أميركي.
هذا وأعلنت المنظمة إرجاء اجتماعها الذي كان مرتقباً الأحد في لاهاي حول التخلص من الترسانة الكيمياوية السورية إلى أجل غير مسمى.
Copy link