محليات

الطويل: على شركة خدمات القطاع النفطي احتواء الأزمة المتفاقمة

عبر طارق عبد الله الطويل –أمين سر نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية عن أسفه الشديد لما آلت إليه الأمور والتطورات الأخيرة مع شركة خدمات القطاع النفطي نتيجة ما تنتهجه مؤسسة البترول الكويتية من حل وتصفية لشركة خدمات القطاع النفطي دون النظر لمصير العاملين فيها.
وتساءل الطويل عن مصير هؤلاء العاملين مؤكداً في الوقت نفسه على أنهم هم  أصحاب القرار الأول والأخير في هذا الشأن لأنهم المعنيون بالدرجة الأولي بقرار تصفية الشركة وعلى مجلس إدارة الشركة الاستماع لرأي العمال والأخذ به من خلال مجلس إدارة نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي.
وقال الطويل  يعلم الجميع أن من أهداف النقابات العمالية رعاية مصالح عمالها و الدفاع عن حقوقهم والعمل على تحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية فنحن لسنا دعاة تأزيم ونحرص كل الحرص على رفعة اقتصادنا الوطني وإنتاجنا النفطي في إطار القوانين والاتفاقيات الدولية ومبدأ المساواة وعدم التفرقة لذلك فإن مطالب إخواننا العاملين في شركة خدمات القطاع النفطي ضمن نطاق هذا الإطار ولم تتعداها مما يؤكد على مشروعية مطالبهم.
وأكد الطويل في تصريحه بضرورة الالتفات بجدية لمطالب العاملين في القطاع النفطي وعلى شركة خدمات القطاع النفطي احتواء هذه الأزمة التي تتفاقم يوما بعد يوم ولا بد من نهاية لحلها والذي نأمل أن يكون حلها منصفا لأبنائها العاملين في الشركة الذين حرموا من امتيازات كثيرة.
واختتم الطويل تصريحه بأن نقابه العاملين بشركة ناقلات النفط ستكون بجانب نقابه العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي وسائر النقابات النفطية داعيا سرعة تدخل سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط  للقيام بحماية العمالة الوطنية وحل هذا النزاع.
Copy link