محليات

سنصعد الأمور ضد حملة الإقصاء في الهيئة
فنيس العجمي:18 قراراً طائفياً صدر في “التطبيقي” الخميس

أكد المهندس فنيس العجمي أن القرارات الطائفية والتنفيعية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب تم توقيعها الخميس وشملت 18 قراراً ان جميع من صدر بحقه قرار تم بدون علمه وتم ضمن خطه ممنهجه تهدف الى احلال طائفي ونقل بناء على المذهب وهذه قرارات خطيره وسيكون لها تبعات تنعكس سلبيا على التطبيقي.
وقال العجمي: المطلب واضح الغاء هذه القرارات ومحاسبة من قام بتزويرها والتلاعب حتى يتم اقرارها، واضاف العجمي: توقيع القرارات تم استناد الى محضر مزور  والقرارات باطله لعدة اعتبارات:
اولا: لا يصح اي محضر الا بعد اعتماده في جلسه اخرى لاحقه لكن لم يتم اعتماده. 
وثانيا: لم تمر هذه القرارات على الادارة القانونية مما يؤكد وجود نيه مسبقه للتزوير والتلاعب. 
ثالثا: الهيئه الان بدون مدير عام فكيف توقع مدير عام الهيئه الحالي هذه القرارات الغير مهمة والغير عاجلة وكان المفروض منهم الاستعجال وتوقيع قرارات قبول الطلبه وحماية المال العام. 
رابعا: لم يبلغ الذين تم نقلهم وتم الاجراء بطريقة مبيته وسيئة حيث تم نقل كل شخص يعجز مدير ادارته عن مواجهته. 
خامسا: لدينا معلومات اكيده انه تم التلاعب في المحضر ونحمل مدير الادارية مقرر اللجنة الدائمة لاعادة توزيع القوى العاملة المسؤولية لان هناك من تم رفض نقله داخل اللجنه لكن للاسف تم التلاعب بالمحضر وابعاد اشخاص على اهواء بعض المدراء  ومنهم  رؤساء اقسام تم ابعادهم حتى يحرمون من الترقي في المنصب الاشرافي داخل نفس الاداره وغيره من الاداله التي تؤكد الفساد داخل التطبيقي.
وختم العجمي: سنصعد الامور والقرارات طائفية وعنصرية واقصائية والواجب على وزير التربيه وزير التعليم العالي د.نايف الحجرف التدخل سريعا فما يحصل بوابة فتنه ولاينقصنا الفتن  خصوصا أن التطبيقي حاليا بدون مدير عام مما يمهد للفاسدين استغلال صلاحياتهم وان مطلب النقابة الان الغاء هذه القرارات وسحبها وفتح تحقيق لمعرفه من زور المحضر وتلاعب بالقرارات وتسجيلها وايقاف اي قرارات تمس الموظفين حتى وصول المدير العام الجديد خصوصا ان الموجوديين حاليا للاسف يعملون بمصالحهم واهتماماتهم الخاصة واثبتوا النيه السيئة للانقضاض على الهيئة عند اول لحظه يغيب فيها المدير العام عن الهيئة.
Copy link