محليات

اليوم يصادف الذكرى 75 للمخالفة المرورية الأولى في الكويت

يصادف اليوم مرور 75 عاما على تسجيل أول مخالفة مرورية في البلاد وحررت بحق عيسى يوسف العبدالجليل في 22 سبتمبر عام 1938 وكانت بتوقيع مدير الشرطة آنذاك غانم صقر الغانم. 
وجاء تسجيل تلك المخالفة بعد مرور 26 عاما على دخول أول سيارة الى الكويت ومنطقة الخليج العربي حسب معظم الروايات وذلك في عهد المغفور له الشيخ مبارك الصباح عام 1912 بينما عرف عن علي حسين أبوخنفر بأنه أول سائق في تاريخ الكويت. 
وكان أول من أجرى امتحان السياقة لمتعلمي القيادة محمد بن السيد عمر أواخر عشرينيات القرن الماضي حيث كان يسلم الناجحين شهادات القيادة عبارة عن ورقة صغيرة يدون عليها اسم الشخص ونوع المهنة وتاريخ منح الشهادة وتحمل توقيع الفاحص واستمر السيد عمر في عمله هذا حتى تشكيل دائرة البلدية. 
وبالنسبة الى أول شارع تم تعبيده في البلاد فكان حسب الروايات شارع دسمان عام 1945 الذي بدأ العمل به من بوابة قصر دسمان حتى ساحة الصفاة عند وزارة الدفاع قبل أن يتوقف العمل فيه عند هذا الحد.
ويعود انشاء شرطة المرور الى عام 1938 مع تأسيس دائرة للشرطة في ساحة الصفاة تكونت من 60 شرطيا وتأسست أيضا ادارة شرطة الميناء ليتم بعد ذلك استحداث جهاز شرطة المرور داخل سلك الشرطة لتدمج عام 1959 دائرة الشرطة بالامن العام ضمن دائرة الشرطة والامن العام التي مثلت نواة وزارة الداخلية.
ومن ثم تطورت أعمال الشرطة مع مرور الزمن فكانت أعمالها تقتصر بداية على الحراسات والمرور والآداب ثم ظهرت شرطة الميناء وشرطة المرور وبعد الاستقلال أعيد تنظيم دائرة الشرطة لتتبع وزارة الداخلية عام 1962.
أما تنظيم لوحات السيارات في البلاد فيعود الى مطلع الثلاثينيات مع ما طرأ من زيادة في عدد السيارات وسط غياب لجهة تتولى تسجيلها أو وضع لوحات عليها آنذاك وكانت كل سيارة معروفة كما صاحبها واستدعت الحاجة تنظيم ذلك للتعريف بالسيارة ومالكها وبياناته فظهرت الارقام الخاصة بالسيارات.
وكان رقم السيارة يضم عددا معينا مع كلمة (كويت) وخصص آنذاك اللون الاسود لسيارات الاجرة التي ظهرت عام 1947 واستمر ذلك حتى عام 1957 حين تغيرت الارقام فأصبح الاسود للسيارات الخاصة والاحمر للأجرة.
واستمر ذلك حتى عام 1959 حين أصدرت ادارة المرور قرارا بتغيير الأرقام كليا وقسمت أرقام السيارات الى أربع خانات كتب في كل منها (كويت خصوصي) ثم الرقم باللغة العربية وأخيرا باللغة الاجنبية مع اختصار كلمة كويت أيضا باللغة الاجنبية.
وبعد أن كانت اللوحة مصنوعة من الحديد الثقيل تحولت الى رقائق الالمنيوم ولتكون أكبر قليلا من اللوحة القديمة واستمرت الالوان القديمة بالنسبة للخصوصي والاجرة أي الاسود للخصوصي والاحمر للاجرة.
ومن ثم طلبت ادارة المرور من اصحاب سيارات الاجرة صباغة اجزاء من السيارة باللون البرتقالي كالسقف والجزء فوق الاطارات ورسم دائرة يكتب عليها (أجرة) على البابين الاماميين لتمييز سيارة الاجرة عن الخصوصي ومن ثم تطور شكل اللوحات تباعا ليدون عليها اسم المحافظة وصولا الى الشكل الحالي.
Copy link