عربي وعالمي

الأسد: لا أشعر بالقلق من نزع “الكيماوي”

نقل التليفزيون الرسمي الصيني، اليوم الاثنين، عن الرئيس السوري بشار الأسد قوله إنه “غير قلق” من مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لمجلس الأمن الدولي، لوضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت الرقابة الدولية. 
ونقل عن الأسد قوله في مقابلة مع التليفزيون الرسمي الصيني، إن الدول الثلاث بتقديمها مشروع القرار “تحاول فقط جعل نفسها منتصرة في حرب ضد سوريا عدوهم الوهمي”، مضيفا: ان الأسلحة الكيمياوية في بلاده مؤمّنة بشروط خاصة، لا تسمح لمن وصفهم بالمسلحين بالوصول إليها.
وقال الأسد أيضاً، إن الصين وروسيا “تلعبان دوراً إيجابياً في مجلس الأمن الدولى لضمان عدم بقاء أي حجة للقيام بعمل عسكري ضد سوريا”.
ومن جهة أخرى وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 80 شخصاً من بينهم 7 أطفال و6 نساء، في العمليات العسكرية المختلفة التي شنتها القوات النظامية في العديد من المدن والبلدان السورية.
وذكرت الشبكة التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، أن العمليات العسكرية التى شنتها الوحدات العسكرية التابعة للنظام السوري، أمس الأحد، فى كافة الأنحاء السورية برا وجوا، أدت إلى مقتل 29 شخصا في ضواحي العاصمة دمشق، و19 فى حلب، و15 فى إدلب، و7 فى دير الزور، و4 فى درعا، و2 فى حمص، و2 فى اللاذقية، وشخص واحد فى الرقة، وآخر فى حماة.
Copy link