برلمان

دعا لوقف مسلسل الإهمال المتكرر بالمؤسسة ووضع تشريعاتها على سكة التنفيذ
الجلال: أمر محزن تآكل أحد أبواب النجاة في طائرة “الكويتية” القادمة من بانكوك

دعا النائب طلال الجلال الحكومة إلى ضرورة وقف مسلسل الإهمال المتكرر في طائرات مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية ، مشيرا إلى أنه أمر محزن أن يتم تعريض أرواح المواطنين والمسافرين للخطر بسبب تآكل أحد أبواب النجاة في إحدى طائرات المؤسسة القادمة بالأمس القريب من بانكوك ما أدى إلى دخول الهواء للطائرة ، ولولا العناية الإلهية وقيام طاقم الطائرة باستخدام البطانيات لسد فتحة الهواء إلى أن وصلت الطائرة لمطار الكويت لحدث ما لا يحمد عقباه ، موضحا أن أرواح الناس ليست لعبة حتى يمكن الاستهانة بها بهذا الشكل .
وقال الجلال في تصريح صحافي : ما حدث في تلك الطائرة أمر بالغ الخطورة وإن دل فإنما يدل على إهمال جسيم وتسيب بالغ في إجراء الصيانة الخاصة بإقلاعها ، مضيفا : يجب تشكيل لجنة تحقيق فورية في هذا الأمر ومحاسبة المسؤولين عن هذا الإهمال الذي يتكرر من الحين إلى الآخر ، مطالبا بضرورة الاطلاع على تقرير الصيانة الخاص بتلك الطائرة ، متسائلا: هل يعقل أن يكون عدد طائرات المؤسسة قليل جدا بالمقارنة بطائرات الدول المجاورة ، مبينا أن طائرات المؤسسة كلها قديمة وعفا عليها الزمن وأكل عليها الدهر وشرب.
وانتقد الجلال التأخير والتباطؤ والإهمال الحكومي في شأن المؤسسة مطالبا بإعادة هيكلتها وتطويرها وتحويلها إلى شركة عصرية ومتطورة ، داعيا إلى تحديث أسطولها وزيادة عدد طائراتها بشراء طائرات جديدة متطورة وضرورة التخلص من الطائرات المتهالكة ، مطالبا الهيئة العامة للاستثمار بسرعة تقييم النواحي المالية للمؤسسة ، وضرورة الإسراع في وضع التشريعات الخاصة بالمؤسسة على سكة التنفيذ لتكون شركة وطنية خالصة والعمل على تعويضها من الخسائر الفادحة التي تعرضت لها في السنوات السابقة ، مستغربا من توافر جميع الإمكانيات في الكويت لتطوير المؤسسة وعلى الرغم من ذلك ما زالت المؤسسة تغرق في بحر الإهمال ، مختتما بقوله: ما ينقص المؤسسة هو الإدارة والإرادة لتطويرها ، كما هو الحال في بقية المؤسسات والجهات الحكومية.
 
 
Copy link