رياضة

القادسية يتأهل لنصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بتعادله مع الشرطة السوري

تأهل فريق القادسية الكويتي الى الدور قبل النهائي لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2013 بعد تعادله اليوم مع مضيفه الشرطة السوري بنتيجة هدفين لكل منهما في مباراة الاياب للدور ربع النهائي للبطولة. 
وكانت مباراة الذهاب التي اقيمت بين الفريقين يوم الثلاثاء الماضي في الكويت اسفرت نتيجتها عن التعادل السلبي بين الطرفين ليتأهل القادسية الكويتي بفارق الاهداف خارج ارضه.
وقاد القادسية الى هذا الفوز مدافعه المتألق مساعد ندا الذي احرز الهدفين لفريقه في هذه المباراة التي اقيمت على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت حيث سجل الهدف الاول في الدقيقة 16 من كرة رأسية في حين اضاف الهدف الثاني بعد مرور دقيقتين من ركلة جزاء أودعها في المرمى.
وقلص الفارق للشرطة احمد الدوني عندما اودع الكرة في الشباك في الدقيقة 68 من تسديدة قوية قبل ان يدرك زميله المحترف البرازيلي جونيور هدف التعادل للشرطة في الدقيقة 80.
وجاء هدفي القادسية بعد تمكن لاعبيه من التأقلم والسيطرة على منتصف الملعب طوال الشوط الاول رغم الظروف الجوية للطقس وهطول الامطار على ارضية الملعب والمحاولات التي قام بها لاعبو الشرطة السوري لتعديل النتيجة.
وشهد الشوط الثاني منذ انطلاقته ضغطا من الشرطة السوري وسط استبدال القادسية لثلاثة من لاعبيه وادى ارتفاع وتيرة المنافسة بين الفريقين الى حصول الشرطة على ثلاثة انذارات في الشوط الاول قابلها حصول القادسية على ثلاثة انذارات ايضا في الشوط الثاني.
وقال رئيس الوفد ومدير الفريق في نادي القادسية محمد البناي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الشوط الاول شهد سيطرة فريق القادسية الذي كان واثقا بالنفس وقدم اداء جيدا لكن الشرطة السوري قدم لعبا افضل في الشوط الثاني.
واضاف البناي ان “استعداد الفريق الاصفر كان جيدا وكان يفترض به ان يكون افضل لكن الحمد لله تأهلنا الى ما قبل النهائي”.
واكد البناي ثقته بفريقه وقدرته على تقديم نتائج أفضل في الادوار والمشاركات المقبلة والتمثيل المشرف لكرة القدم الكويتية في مختلف المحافل.
وادار المباراة طاقم تحكيم مكون من الاماراتي محمد عبدالله ومساعديه الاماراتي محمد احمد والعراقي لؤي صبحي ومراقب المباراة الصيني يانك سو.
Copy link