أقلامهم

سلطان بن خميّس: حقيقة الديمقراطية«عالميا» كما هو واضح لنا ، هي لجام تلجم به الدول الإسلامية والعربية.

لا تُصدّر الديمقراطية إلا والعصا معها..!
سلطان بن خميّس
 
للديمقراطية أوجه عديدة وكلها سوداء .. فحقيقة الديمقراطية«عالميا» كما هو واضح لنا ، هي لجام تلجم به الدول الإسلامية والعربية حتى لا تفكر مجرد التفكير في أي مشروع إسلامي – ولنا في اغتصاب فلسطين الذي تمت إجازته أمميا خير شاهد- زائد أن هذه الديمقراطية التي صُدّرت للعرب والمسلمين ليس لتقرير الشعوب مصيرها ، وإنما لمراقبة  المصير الذي تقرره الشعوب.
فعندما صدّر الغرب الديمقراطية لنا كانت العصا معها ولسان حال الغرب يقول : لا تُصدّر الديمقرطية إلا والعصا معها ** فإن العرب والمسلمين لأنجاس مناكير.. – مع الاعتذار للمتنبي- ، وقد جعل الغرب من العلمانية العربية مجرد جواسيس لها يخبرونها متى ما تم تطاول الأنجاس المناكير على الديمقراطية وهم -أي العلمانية العربية- بالأساس بلطجية مبتزة .. وأما الحكومات المستبدة ليست سوى سدنة على الديمقراطية المزيفة فهم يأتمرون بأمر الغرب وهم صاغرون.
فلا تحدثني عن ديمقراطية الخيال والأحلام التي تتيح للشعوب تقرير مصيرها ، وواقعها يجلد ظهور الشعوب العربية والإسلامية بلا هوادة .. فهي سبب شقائهم وتعاستهم لأن تقرير مصيرهم تتحكم فيه خمس دول عظمى  تملك حق الفيتو .. وهذه الدول العظمى تلعب النرد على مآسي ودماء الشعوب العربية والإسلامية لتحقيق المكاسب على طاولة الديمقراطية .. فلا تضيع وقتك بالشرح والسرد ، ودعك من خائنة الأعين، فالواقع العربي والإسلامي أمامك ينشر أحزانه ..فتمعن النظر.
Copy link