منوعات

دراسة تحذر من عواقب الجهل بالسكري

حذرت دراسة بريطانية جديدة من عواقب الجهل بمرض السكري وما يتبعه من مخاطر صحية شديدة قد تودي بحياة الآلاف كل عام.
ورأت الدراسة، التي أعدتها مجموعة طبية معنية بمرض السكري، أن قلة الوعي بالأمراض المرتبطة بالسكري وأهمها الجلطات القلبية والدماغية يؤدي لمخاطر عدة، مشيرة إلى أهمية التركيز على معرفة وتوفير العناية الصحية اللازمة للمصابين به.
الدراسة الجديدة أعدت في بريطانيا ونشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تبين أن أحد أهم أسباب تفاقم السكري هو عدم معرفة الأشخاص أنهم مصابون به.
وتقول إحصائية أشرفت عليها مؤسسة بريطانية طبية معنية بمرض السكري، إن الجهل هو كارثة تنتظر نحو 70% من البريطانيين الذين لا يعرفون عواقب وآثار مرض السكري إطلاقا.
وتبين الإحصائيات الناتجة عن تلك الدراسة أن نحو 17% فقط يدركون أن النوبات القلبية مرتبطة بالسكري من النوع الثاني، وأن 7% تعرف أن تفاقم المرض يمكن أن يؤدي للسكتة الدماغية.
وهذه الدراسة البريطانية يبدو أنها تنطبق أيضا على دول العالم الأخرى، فالجهل بهذا المرض وما ينتج عنه يقضي على الآلاف كل عام خاصة في البلدان النامية التي تشهد ازديادا ملحوظا بنسب الإصابة به.
وتتمثل مخاطر الحالات الحادة من السكري في أنه قد يؤدي إلى العمى والجلطة الدماغية والنوبات القلبية وحتى بتر الأطراف.
وتؤكد هذه الدراسة على ضرورة الوعي والتركيز على الفحص المبكر لاكتشاف الإصابة به خاصة عند من لديه تاريخ عائلي بالمرض، إضافة إلى المواظبة على تناول الدواء الموصوف حسب كل نوع منه.
Copy link