رياضة

الكويت والامارات في المباراة الأولى
افتتاح بطولة الخليج الأولى للسيدات لكرة اليد تنطلق اليوم

تقص سيدات الكويت والامارات شريط افتتاح بطولة الخليج الأولى للسيدات لكرة اليد على صالة نادي سلوى للفتاة في منطقة القرين حيث يلتقي منتخبنا الوطني للسيدات مع سيدات الامارات في المباراة الافتتاحية في الخامسة مساء يليها لقاء منتخب عمان مع المنتخب البحريني في السابعة مساء، وتقام البطولة بنظام الدوري من دور واحد ويفوز باللقب صاحب اكبر عدد  من النقاط  ، وكان حفل الافتتاح قد اقيم مساء أمس في بهو فندق الريجنسي حيث حضرت الوفود واحتفت بهم رئيسة اللجنة العليا المنظمة للبطولة الشيخة نعيمة الاحمد الصباح واحتوى الحفل على كلمة ترحيبية للشقيقات الخليجيات .
ومن جهتها أشادت الشيخة نعيمة الاحمد بالعمل الدؤوب من قبل المسؤولين على الرياضة الكويتية خاصة والخليجية عامة لإنجاح التجمع الخليجي الاول  لسيدات دول مجلس التعاون ، كما اشادت بالالتزام التام من قبل الجهاز الفني واخلاصهم  في العمل لإعداد منتخب السيدات لخوض  مواجهات البطولة  وايضاً اثنت الشيخة نعيمة على المجهود الذي تبذله اللاعبات في سبيل تحقيق التفاهم والانسجام بينهن في الملعب وتطبيق توجيهات الجهازين الاداري والفني  للوصول الى حالة جيدة من الاستعداد الفني والبدني   لتمثيل الكويت في المحفل الخليجي المرتقب  .
وحول الافتتاح اكدت الشيخة نعيمة ان البهجة طغت على التجمع الاخوي لسيدات الخليج مبدية  سعادتها عن نجاح لم شمل سيدات الخليج في الكويت وللمرة الاولى على الاطلاق  وقالت ان الانجاز بحد ذاته هو  الفوز بالمحبة الخليجية وباتخاذ خطوة كبيرة وقوية نحو تطوير الرياضة النسائية الخليجية عامة والكويتية خاصة .
 
ومن جانب اخر استعد منتخبنا للبطولة عبر معسكر تدريبي داخلي استمر لاسبوع تخلله تقسيمات فيما بين اللاعبات وركز الجهاز الفني بقيادة المدربة ريما المناعي التونسية ومواطنتها المساعدة رجاء  بن دويسة وجاءت التدريبات قوية  ومركزة اذ خضعت اللاعبات لجرعات تكتيكية بعد تدريبات رفع معدل اللياقة البدنية وتقوية العضلات على مدار الايام الماضية .
وحول  جاهزية اللاعبات اكدت قائدة الجهاز الفني على أنها تملك ثقة كبيرة فيهن وعلى قدرتهن على تقديم مستوى مشرف يليق بكرة اليد الكويتية النسائية  مشيرة الى ان  اللاعبات قد خضن مباريات عدة في العام الماضي ولكن النقص يكمن في عدم خوض  مباريات ميدانية حاليا ً مع منتخبات قوية  على الرغم من التخطيط القوي والذي كان ينص على مواجهة المنتخبين الاردني والايراني في المعسكر الداخلي الا أن ظروف المنتخبات المدعوة حالت دون تحقيق المطلوب.
Copy link