كتاب سبر

معالي وزير الداخلية .. مع التحية

منذ أن تولى معالي الشيخ محمد الخالد الصباح حقيبة وزارة الداخلية وبلا شك جميعنا تلقى هذا الخبر بفرحة عارمة مرتقبين القرارات الإصلاحية التي سيتخذها الوزير لعودة الهيبة لرجال الأمن والشرطة على حد سواء مستبشرين كل الخير بعهد جديد يملؤه العدل والإنصاف. 
وفي الحقيقة لا ينكر أحد بعض التغيرات الواضحة للعيان التي قام بها معالي الوزير والجهد الكريم الذي يبذله في تنمية واستقرار القطاع الإداري والمالي في الوزارة إلا انه لوحظ أن هناك بعض القرارات التي لم تنصف البعض من الضباط المخلصين الذين كافحوا من أجل بناء المؤسسة العسكرية وأمضوا حياتهم اخلاصا ووفاء لنداء الواجب، فهل يعقل يا معالي الوزير ان يعاملون بإجحاف عن اخوتهم الضباط في نفس القطاع؟!
 
معالي الوزير ما يحدث في عهدك يعتبر سابقة وتكريس لمعاني (الشللية) داخل المؤسسة العسكرية، فهل يحق أن يحال بعض الضباط للتقاعد دون علمهم؟! أو بدون توقيعهم أو التمهيد للتمديد لهم؟ وحتى إن وصلوا للسن القانوني، على الرغم من استثناء بعضهم من شرط السن (65 سنة) وترك الآخرين، علمًا بان هذا الاستثناء يشمل فقط وكيل الوزارة.
معالي الوزير.. هل يجوز للوزارة في عهدك أن تحيل ضباطاً للتقاعد دون النظر في ترقيتهم؟ مع العلم أنهم مستحقون للترقية التي تلي رتبهم لمدة بسيطة لا تتعدى أصابع اليد تقديرًا ووفاءً لجهودهم السابقة.
 
معالي الوزير.. بعض الضباط يتساءلون: لماذا الوزارة لا تصرف للمتقاعدين والمحالين للتقاعد كافة مستحقات الاجازة الدورية كاملة؟، لماذا هذا الانتقاص في الحقوق؟، مع العلم ان الحد الأعلى للإجازات يتجاوز بكثير ما يصرف لهم من قبل شؤون القوة، خصوصًا أن هناك من عليه التزامات مالية وظروف استثنائية لم يتوقع قرار الإحالة المفاجئ، الأمر الذي أدى إلى زيادة أعباء الحياة بدلا من أن يقضون نهاية  خدمة سعيدة بعد رحلة عمل طويلة.
 
معالي الوزير.. لقد قلت وقولك بإذن الله الحق إنك ستضع كامل خبرتك الأمنية والإدارية في خدمة البلاد لإعادة الأمور إلى نصابها بعدما حدث خلال السنوات الماضية من انفلات أمني في بعض القطاعات كما إنك ستضع آلية جديدة لتواكب التطور الأمني، كيف يكون ذلك معالي الوزير ورجال الأمن يعانون من الإحباط والظلم، يعانون من عدم الاستقرار داخل المؤسسة التي بلا شك ستعكس الصورة التي تتطلع إليها في الخارج.
 
معالي الوزير.. هذا الجهد وعليك النظر في الأسباب التي تؤرق إخواننا الضباط بسبب احالتهم للتقاعد دون علمهم او ترقيتهم وكم عددهم ومن جدد لهم في نفس السن. هذا ونحن متفائلين بانك سترجع لكل ذي حق حقه وتنصف المظلومين وتحاسب المذنبين في هذا الشأن.
 
معالي الوزير .. تحياتي واحترامي
 
@ALMujanni
Copy link