مجتمع

المسلمات الجدد :ما تعلمناه يرسم لنا منهج الحياة
” التعريف بالاسلام بالمنقف ” احتفت بتخريج 150 مهتدية

 ضمن أعمال ودورات مشروع علمني الإسلام احتفلت لجنة التعريف بالإسلام بفرع المنقف النسائي بتخريج كوكبة من المسلمات الجدد ودارسات اللغة العربية حيث بلغ عدد الخريجات 150 دارسة من المسلمات الجدد ، في صالة أفراح جمعية ضاحية جابر العلي.  
وقد افتتح الحفل بتلاوة عطرة من القرآن الكريم لأحدى الخريجات ، وتلى ذلك كلمة لمديرة الفرع عائشة جمعه بعدها بدأت فقرات الأناشيد الدينية والمسابقات الترفيهية للحضور ، وقد أشادت جمعة بأهمية مشروع علمني الإسلام في تثبيت المهتدين والمهتديات الجدد على دين الله عز وجل ، وقالت أن هذا المشروع يمحو العقائد السابقة والطقوس العالقة لديهم ، حيث كانوا يعبدون المخلوقات دون الخالق ويسجدون للأصنام والشجر والبقر ، وقد من الله عليهم بالتوحيد وخرجوا من هذه الظلمات . 
وأوضحت جمعة أن المشروع يقدم دورات في العقيدة والعبادات والمعاملات الاسلامية وحفظ القرآن الكريم وتعليم اللغة العربية ، مشيرة إلى أنه يتم تخريج قرابة “5 آلاف مهتد ومهتدية ” من المشروع علاوة على الدارسين من الجاليات الاسلامية .
وبينت جمعة أن تكلفة الدورة للمسلم الجديد تقدر بقيمة 25 دينار للواحد لمدة 3 شهور تدرس له بالتعاون مع معهد كامز للتدريب .
من جانبهن عبر المسلمات الجدد عن سعادتهن البالغة بالاحتفاء بهن وقلن أن ما تعلمنه في اللجنة تجاه دينهن الجديد رسم لهن منهج حياتهن ، وزادتهن يقينا بدين الله الجديد ، وعبرت إحداهن قائلة أنها تعلمت اللغة العربية وأصبحت تجيد قراءة القرآن الكريم بالعربية ، الأمر الذي يجعلها تزداد تمسكا بحفظ الكثير من قصار السور من كتاب الله المبين. 
وخلال الحفل قامت مديرة الفرع بتكريم مدرسات اللغة العربية بالدورات على جهودهن الواضحة ، وفي نهاية الحفل تم تكريم الخريجات بتقديم الشهادات والهدايا لهن .
وختاماً تقدمت جمعة بالشكر والامتنان لكل من ساهم بالتبرع ولو بجزء بسيط وذلك بالتخفيف من أعباء اللجنة ، وكذلك الشكر موصول للجهات التي دعمت الحفل  ومنها مسئول صالة جمعية جابر العلي  ومدير سوق شاهبندر الإمارات ومدير فطاير فلامنجو ومدير حلويات السهل الأخضر القديم .
 
Copy link