مجتمع

مساجد حولي ورحلة دعوية ترفيهية ناجحة
الحيص : زيارتنا للبوسنة أسست لمشروع “سفراء الخير”

أوضح مدير إدارة مساجد محافظة حولي د خالد الحيص أن  الرحلة الدعوية التي نظمتها إدارة مساجد محافظة حولي الي دولة البوسنة والهرسك  جاءت ناجحة بكل المقاييس  وحفلت بالعديد من الفعاليات الإيمانية والأنشطة الدعوية ، فضلا عن الجوانب الترفيهية التي  استمتع بها أعضاء الوفد الذي تألف من الوكيل المساعد لقطاع المساجد وليد الشعيب ومدير إدارة الإسناد الأسبق احمد العصفور ومن الائمة د صالح الحيص ود احمد الملا و د بدر الرميضى  والشيخ احمد الخالدى  والشيخ نديم هارسيس والشيخ عدنان ماركوفيتش ،  ومن المسؤلين بالادارة م ماجد الشعيب وخالد العقيل  وم يوسف النهام وسامي الحاتم ، وسالم الجمعان.    
واثنى على حسن استقبال الوفد من قبل السفير الكويتي د ناصر المطيري  الذي ذلل كل العقبات وساهم في انجاح الرحلة وابدي تعاونا ايجابيا ملحوظا .
وثمن الحيص جهود قطاع العلاقات الخارجية والحج فى وزارة الأوقاف برئاسة الوكيل المساعد للتنسيق والعلاقات الخارجية والحج خليف الاذينة  ومدير العلاقات الخارجية  وليد العمار علي المساعى الحثيثة التى بذلت للتنسيق مع الجانب البوسنى ما ادى الى الاستقبال الحافل لوفد ادارة مساجد حولى وتذليل كافة العقبات امام الرحلة  .
وحول الأهداف الرئيسية من هذه الرحلة قال الحيص  : تنوعت الأهداف ما بين دعوية وإدارية وثقافية وترفيهية ، وتلخصت في المحاور الآتية :- تحقيق الريادة عالميا وهى الرؤية الأساسية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، ثم تحقيق التميز لإدارة مساجد حولى عن طريق هذه الرحلة ” وهى اولى قيم الوزارة ” . بالإضافة الى ترسيخ قيمة الوسطية  ونقل الفكر الوسطى الى خارج الكويت ” وهى احد اهم رسائل  الوزارة .
وتابع : من أهم أهداف الرحلة أيضا أن يتمكن الدعاة من الإفادة والاستفادة ، وتطوير فتواهم  لتخرج من الخصوص إلى العموم في شمولية ووسطية منهج الإسلام الصحيح . فضلا عن قدرة الدعاة على نقل الفكر الوسطى الذي تنتهجه الكويت ممثلة في وزارة الأوقاف  إلى دولة البوسنة من خلال فهم واقع المسلمين .
وأضاف : أن يقوم الوفد عبر المسئولين المتواجدين في الرحلة بخدمة مصالح الوزارة  خارج الكويت بتفقد المشروعات الخيرية أو ما تقوم عليه وزارة الأوقاف هناك  وتقديم تقارير بشأنها إلى الوزارة  في تعاون حثيث . بالاضافة الى  رفع درجة التأخى والترابط بين الإداريين والمسئولين ، ما يخلق روح من الود تنعكس على أداء كل العاملين .
وذكرالحيص أن من بين أهداف الرحلة إلى البوسنة العمل على  حرق المسافات وإيجاد نقاط التقاء مشتركة بين المشايخ والإداريين  والتبادل الفكري بينهم لخدمة أهداف وطموحات الوزارة . فضلا عن تعزيز الروابط بين موظفي قطاعات الوزارة المختلفة  وتعزيز قيمة الولاء من خلال انصهار المسؤولين مع الموظفين من كافة القطاعات .
وحول برنامج الرحلة قال المنسق العام لبرامج رحلة ادارة مساجد حولى الى دولة البوسنة المهندس يوسف النهام : التقى الوفد برئيس مشيخة مدينة  ” ترافينج واتسم اللقاء بالحفاوة البالغة من الجانب البوسنى وكان معه رئيس الأئمة فى  المنطقة ، ورفع أثناء اللقاء علما الكويت والبوسنة فى استقبال رسمي مهيب ، وقمنا بتفقد مبنى المشيخة الذي تكفل به بعض المحسنين الكويتيين.
  وتابع : قام الوفد بزيارة عمدة مدينة ” بوقينيو ” الذي قام بتسليم درع المدينة للوكيل المساعد وليد الشعيب ، ثم كان حفل الغذاء الرسمي الذى أعدته المشيخة وبعده قمنا بجولة ترفيهية فى أرجاء المدينة التي اتسمت بالجمال والهدوء والخضرة التي تكسوها من كل جانب . بالإضافة الى أداء الشيخ أحمد الخالدى محاضرة ضمن برنامج الزيارة فى احد مساجد مدينة ” ترافينج ” وجاءت المحاضرة بعنوان  ” قصة أهل الجنة ”  استخدم فيها البروجكتور  مع وجود المترجمين ، وحضرها جمع كبير من المصلين .
وقال النهام : فى اليوم الثاني زار الوفد الجامعة الإسلامية  التابعة للمشيخة الإسلامية  لمدينة ” زينستا ” ، حيث استقبلنا عميد كلية التربية أ د زهدى عادل ، وبحضور عدد من الأساتذة ، ودار حوار أكاديمي شيق تبادلنا فيه الرؤى والأفكار ، وقاموا بطرح مشروع المبنى الجديد للكلية الذي يتبناه احد المحسنين الكويتيين . ثم زار الوفد  مدرسة الشيخ حسن كافى الإسلامية الابتدائية  ومؤسسها عدنان مركوفيتش . والقى  عضو الوفد الشيخ بدر الحيص خاطرة فى احد مساجد المدينة عقب صلاة العصر بعنوان ” الكلمة الطيبة ” حث فيها على  الأخلاق الحميدة ومنها الكلمة الطيبة صدقة . ثم القى عضو الوفد الشيخ د احمد صباح الملا محاضرة مطولة  بعنوان ” الاعتزاز بالهوية الإسلامية ” فى احد مساجد مدينة ” زينستا “
وأوضح النهام ان اليوم الثالث للرحلة جاء عامرا بالفعاليات المتنوعة ، منها زيارة رئيس علماء البوسنة الذي رحب كثيرا بالوفد وأثنى على دور الكويت الريادي فى مجال الدعوة وفى أعمال البر والخيرات وفى نقل المنهج الوسطى وفهم الإسلام الصحيح الى مختلف دول العالم . وطالب بنقل تجربة مسابقة الكويت  الدولية الكبرى لحفظ القران الكريم الى بلاده التى تحرص على إقامة مسابقة مماثلة بدءا من العام القادم .
ثم كانت الزيارة الرسمية لسفيرنا فى البوسنة عادل المطيرى الذى استقبل وأركان السفارة الوفد بحفاوة شديدة ، وعرض خدمات السفارة لتذليل اى عقبات تواجه الرحلة ، واثنى على تبادل الزيارات بين الدولتين ، وقال ان الرحلة تعكس قوة مركز الكويت فى العالم الاسلامى .
ولفت الى زيارة الوفد مركز الوسطية للحوار ، مشيرا الى انه كان فى استقبال الوفد مدير المركز ” سيناد تشيمال ” وتم خلال اللقاء تبادل الأفكار والرؤى حول قيمة ومعنى الوسطية  ، واثنى مدير المركز على الكويت فى هذا الخصوص ، وأشار إلى أن الوكيل المساعد لشؤون الحج والعلاقات الخارجية سابقا مطلق القرواى  عضوا فى مجلس إدارة مركز الوسطية البوسنى .
وختم النهام الحديث عن برنامج الرحلة باليوم الأخير حيث قام الوفد بمصاحبة السفير الكويتي بحضور حفل افتتاح مسجد حسين الغي صفى مدينة ” سراييفو ” بحضور سفراء المملكة العربية السعودية وفلسطين ورئيس الأئمة في المدينة فريد دوولوفيتش . ثم قام الوفد بعد ذلك برحلة ترفيهية جابت أرجاء المدينة ، مؤكدا ان الرحلة حققت نجاحا علي كل الأصعدة .
Copy link