شعراء سبر

واعدتني … واودعتني ودايعها


واعدتني … واودعتني ودايعها  
                   واوعدتني بالوفا وهي توادعني 

وادعتني وارْتخت لي مسامعها 
                   والعـيون اتـقـول يالـيت يمنعني 

كلمتي في صدمتي كنت اصارعها
              مير صوت الصمت بالغدر صارعني 

تحسبنّي في سكوتي اشجعها
                   والحقيقه صمت عيني يفارعني 

كـنّـها يـبـست عـيـوني منابـعها
                   حتى دمعي ظيّع العين وظيّعني 

وادعتني وكنّه السيل دامعها
                       أغرقتني كنّها الروح تنزعني

ليتني ماجيت في موعدي معها 
                    مير قلبي بـالـغدر ما يطاوعني

غـادرت واللي بقـالي بضايـعها
                   ذكريات الامس والطيف يتبعني

حسنها والشوق واحلا طبايعها
                    وسط جوفي مستكنّه وتوجعني

ذكريـاتـن كـلّما جـيـت اراجـعها
                  في كظيمي كنّه الجمر يلسعني
 
عـقـبها فـاظـت عـيـوني مرابعها
                  كلّ دمعه كـنّـها سيف يقـطعني

يا مِحمد قلبها كيـف طـاوعها
                    كيف يرضا بالمعاناة يجمعني

في عيوني جوع ماعاد يشبعها
                  شوف غيـره يا مِحمد يجـوّعني

من لـها عيـني بـعـدها يـدلّـعها
                  من بعدها حزّة الجوع يشبعني

جيت لك والكبد به مرّ لايعها
                      كلّ حلـون عقـبها مرّ لايعني

الـرجال اللي قـليـلـن مـنـافـعها
                عفتها وجيتك عسا الراي ينفعني

كـان مـا تـقـدر عـلـيّـا تـرجـعها
                  هات ما يقنع عيوني و يقـنعني
           
  @BoBaKeeT
Copy link