مجتمع

إحياء التراث تطرح مشروع الأضاحي للنازحين السوريين في الأردن ولبنان

أطلقت جمعية إحياء التراث الإسلامي وضمن مشاريعها السنوية لذبح الأضاحي مشروعاً خاصاً لتوفير الأضاحي لصالح الأشقاء السوريين على الحدود التركية السورية ، أو النازحين في الأردن ولبنان ، حيث سيتم استقبال التبرعات لصالحهم في جميع اللجان والأفرع التابعة لجمعية إحياء التراث الإسلامي في مختلف مناطق الكويت ، وستكون هذه الأضاحي أحد بنود حملات الإغاثة التي ستستمر جمعية إحياء التراث الإسلامي بطرحها لصالح الأشقاء في سوريا ، وسيكون التركيز على المناطق السورية المحررة من قبضة النظام المجرم هناك ومخيمات اللاجئين في الداخل ، وقد تم تحديد سعر الأضحية فيها بما يعادل (65) د.ك .
أما بالنسبة للاجئين في الدول المجاورة فسيتم تنفيذ المشروع كذلك لصالح اللاجئين السوريين في الأردن (خروف روماني) وسيكون سعر الأضحية فيها (70) د.ك ، وفي مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان (خروف استرالي ) (75) د.ك ، واللاجئين السوريين في لبنان (خروف عربي) سيبلغ (85) د.ك ، وفي مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن (خروف عربي) (130) د.ك.
أما سعر أضحية البقر فسيكون للاجئين السوريين في لبنان (385) د.ك ، ويمكن المساهمة بقيمة سهم واحد أو أكثر ، حيث تبلغ تكلفة السهم الواحد (سبع) قيمة الأضحية أي ما يعادل (55) د.ك .
والجدير بالذكر أن جمعية إحياء التراث الإسلامي كثفت عملها على الحدود التركية السورية ، وكذلك اللاجئين السوريين في لبنان والأردن باعتبار أنهم الأكثر تضرراً والأشد حاجة ، وهي تدعو الجميع للمشاركة في هذا المشروع مستذكرين قول المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( صنائع المعروف تقي مصارع السوء ) .
Copy link