محليات

الداخلية..انخفاض ملحوظ في عدد المدمنين في البلاد

أكدت وزارة الداخلية أن جهود أجهزة مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية أسفرت حسب الاحصائيات الصادرة عن مركز الكويت للصحة النفسية عن انخفاض ملحوظ في عدد المدمنين وذلك بالنسبة للمحالين من النيابة العامة لحالات الادمان أو النزلاء ومراجعي مركز علاج الادمان. 
وقالت الوزارة في بيان صحافي اليوم ان عدد المدمنين في عام 2011 بلغ 17491 فردا بينما انخفض هذا العدد بنسبة 75ر57 في المئة عام 2012 الذي بلغ عددهم خلاله 7390 فردا واستمر هذا الانخفاض في عدد المدمنين مع نهاية شهر أغسطس الماضي حتى بلغ نسبة 74 في المئة بمجموع 4546 فردا.
وأضافت ان الادارة العامة لمكافحة المخدرات تعمل جاهدة على حماية المجتمع من آفة المخدرات والمؤثرات العقلية بإتباع أحدث الاساليب العلمية من خلال تدريب وتأهيل رجال مكافحة المخدرات ورفع قدراتهم وكفاءتهم واكسابهم الخبرات العالية في هذا الشأن.
وأوضحت ان جهود الادارة لاتقتصر على الجانب الجنائي فحسب وانما تهتم كذلك بالجانبين الوقائي والعلاجي تنفيذا لقرارات النيابة العامة حيث تلقت 812 شكوى ادمان بين 2011 و2013 تم خلال ذلك ضبط المدمنين واحالتهم الى جهة العلاج من الادمان دون أدنى مساءلة قانونية.
ولفتت الى أن مجمل ذلك يأتي وفقا لما كفله القانون ومساهمة من الادارة العامة لمكافحة المخدرات في مساعدة المدمنين الراغبين بالعلاج والتخفيف من معاناة أسرهم التي تقدمت من تلقاء نفسها بأبنائها طلبا للعلاج.
وأكدت الوزارة حرص الادارة العامة لمكافحة المخدرات على احكام السيطرة على المنافذ الحدودية واتخاذ العديد من الاجراءات الاحترازية المشددة للحيلولة دون تسرب هذه المواد الى داخل البلاد وذلك بالتعاون مع الادارة العامة للجمارك وغيرها من أجهزة معنية.
وأشارت الى تكثيف حملات اعلامية وبرامج التوعية الموجهة للشباب والطلبة بالمدارس والجامعات والمعاهد التدريبية والكليات العسكرية الى جانب توعية المجتمع والاسرة عبر الملتقى السنوي المزامن لليوم العالمي لمكافحة المخدرات (26 يونيو من كل عام) للتذكير بأضرار المخدرات وخطرها على الفرد والمجتمع.
Copy link