أقلامهم

مشاري العدواني: المواطن الكويتي المخدوع بحكومته، كما الزوجة المصدومة بكذب وخيانة زوجها لها، فما لك إلا الدعاء.

كذبة المركز المالي !!

مشاري العدواني
-1
 نشر يوم امس تقرير اقتصادي، اشار بناء على اراء الخبراء الاستثماريين الكويتيين، وعلى تقرير بعثة الصندوق الدولي التي زارت البلاد مؤخرا ( بأن الكويت لا تصلح لأن تكون مركزا ماليا ) لعدم وجود بنية تحتية مالية، ولعدم وجود هيكل تنظيمي، ولا بيئة قانونية او تشريعية ولا ارادة التنفيذية ! أي  من الآخر … طلعت كغيرها سالفة الكويت مركز مالي، كذبة وطارت بالهواء شاشي، ومحدش يدراشي !!
… طيب اذا خطة التنمية ام 37 مليار المفترض باقي على انتهائها على حسب العداد الموجود في موقع  كونا 6 اشهر و25 يوما، طلعت كذبة ! واذا المركز المالي طلع كذبة ! واذا الدولة سياستها كذب في كذب، السؤال الجوهري منو الكاذب الذي كذب على الشعب ؟! وهل تمت محاسبة كاذب واحد  على كذبه، وعدم وفائه لتعهداته امام الله قبل الامة ؟!
وترى كذبة مجالس الأمة المتعاقبة عطلت، أي شيء مفيد للبلاد والعباد، هي بالضبط ككذبة خطة التنمية المليارية، والمركز المالي الحلمنتيشي، فطول عمرها السلطة، مسيطرة على مجالس الأمة المتعاقبة ( بالضبة والمفتاح ) إلا من رحم ربي، وهو مجلس فبراير 2012  ولولا الاحراج، لأنه جاء بعد ولادة عسيرة من رحم الشعب، لحلوه من اول اسبوع، لكن الابطال كان أرزن، وأرتب، فأدخلونا في دهاليز القضاء !    
وبعدين اذا صار لكم سنين مزعجينا، وانتم ترددون ( نبيها هيبة ) يا طلابه الهيبة، من اساسيات بنت الحلال الاخيرة، ان يكون الانسان صادقا، وامينا مع نفسه، قبل ان يكون صادقا وامينا مع الناس،  ويوعد ويخلف، فكيف تبحثون عن هيبة، والدعوة كذب في كذب ؟! اما المواطن الكويتي المخدوع بحكومته، كما الزوجة المصدومة بكذب، وخيانة زوجها  لها، فما لك إلا الدعاء !!
Copy link