محليات

أكد جاهزية الملف لتسليمه إلى الأمير
رئيس حملة “لى متى زحمة؟!”: نملك حلول الزحمة المرورية بالكويت

أعلن حسين عاشور رئيس الحملة الشعبية الشبابية «لى متى زحمة؟!» أن الحملة تمكنت من خلال ملف الحلول الذي استمر العمل عليه لمدة عام من تجميع حلول الأزمة المرورية وتنسيقها وصياغتها ودمجها بشكل يجعلها قابلة للتطبيق، تلك الحلول التي جمعتها الحملة من كافة قطاعات ووزارات الدولة وشارك فيها عدد كبير من المواطنين والمقيمين الذين أسهموا بأفكارهم وأطروحاتهم من خلال الفرصة التي أتاحتها الحملة باستقبال جميع الحلول.
واكد رئيس الحملة حسين عاشور جاهزية الملف لتسليمه من خلال التنسيق مع الديوان الأميري إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد – حفظه الله ورعاه – حيث تترقب الحملة عناية سموه وشمول رعايته لما احتواه هذا الملف من جهود أبنائه من الشباب الكويتي المتطوع لخدمة الوطن والذي يتطلع إلى أن تأخذ تلك الحلول تحت توجيهات ورعاية والد الجميع سمو الأمير – حفظه الله ورعاه – طريقها إلى النور فتثمر رفعا لمعاناة أبناء الكويت الكرام ومن يعيش على أرضها الطيبة فتنتهي ظاهرة الأزمة المرورية لنرى صورة الكويت في شكلها الذي تستحقه.
وأفاد عاشور بأنه بعد مقابلة صاحب السمو أمير البلاد – حفظه الله ورعاه- والإفادة من توجيهات سموه الكريمة سيتم عمل نسخ رسمية من ملف الحلول الذي استغرق عاما كاملا وستعطى النسخ لكل الوزراء ليكونوا على دراية تامة بما يجب أن يطبق في الفترة الزمنية المذكورة في الملف حيث إن ملف الحلول يحمل تفاصيل دقيقة تشمل مشاريع وأفكارا ومددا زمنية لازمة لتطبيق تلك المشاريع والأفكار لافتا إلى أن كل الاقتراحات والحلول والاطروحات التي شملها الملف تعد واقعية يمكن تطبيقها على أرض الواقع مستدلا على ذلك بتطبيق مثيلاتها في دول عالمية وأخرى مجاورة.
Copy link