برلمان

الغانم يعرب عن ارتياحه للتنسيق العربي الإسلامي بمؤتمر الاتحاد البرلماني

اعرب رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم هنا اليوم عن ارتياحه البالغ لمستوى التنسيق بين البرلمانات العربية والاسلامية المشاركة حاليا في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الذي انطلقت اعمال دورته ال 129 في وقت سابق اليوم.
وقال الغانم في تصريح صحافي على هامش اعمال المؤتمر البرلماني ان ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع التنسيقي بين برلمانات دول مجلس التعاون الخليجي والمجموعة العربية امس تم الالتزام به خلال الجلسة العامة للمؤتمر.
واشار الى انه تم دمج المقترحين اللذين تقدم بهما المغرب وفلسطين حول دور البرلمانات لمعالجة الافعال الاجرامية للتدمير المتعمد للتراث العالمي وكذلك حول المستوطنات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 واعاقة عملية السلام في الشرق الاوسط.
وقال ان المقترح الموحد يتضمن تسعة مقترحات معروضة على الاجتماع العام لافتا الى وجود اجماع عربي واسلامي وكذلك من مجموعات جيوسياسية على دعمه.
واشاد الغانم وهو رئيس الشعبة البرلمانية بمستوى التنسيق العربي والاسلامي خلال الجلسة العامة لمؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي للخروج بموقف موحد تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك.
واكد في هذا الاطار دعم الوفود العربية والاسلامية دعوة الكويت التي ترأس الاتحاد البرلماني العربي لعقد مؤتمر استثنائي في اقرب فرصة لمناقشة الانتهاكات التي تمارسها اسرائيل بحق المسجد الاقصى والخروج بخطوات عملية ملموسة تساند القضية الفلسطينية.
وقال “ان الوفود العربية رفضت مقترحا اوروبيا بشأن تعديل نظام الانتخاب في اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الدولي وستعمل على اسقاطه خلال التصويت عليه بعد غد”.
من جانبه قال عضوا الشعبة البرلمانية النائبان ماضي الهاجري وعبد الله الطريجي في تصريحات صحافية انه تمت الموافقة على اعتماد مملكة بوتان عضوا جديدا في الاتحاد اضافة الى تجميد عضوية عدد من البرلمانات التي لم تبادر الى سداد التزاماتها المالية.
واشارا الى انه تم خلال الجلسة الموافقة على التقرير السنوي لرئيس الاتحاد السابق عبدالواحد الراضي اضافة الى مناقشة تقرير اللجنة التنفيذية عن الاستراتيجية للأعوام 2013 – 2017 وكذلك اعتماد عقد الاجتماع المقبل للاتحاد في جنيف بدلا من اذربيجان.
Copy link