مجتمع

قناة ((سبر)) | المرشح السابق لـ "البلدي" شكر من صوّت له ومن لم يصوّت
ديوانية عبدالكريم دوخي احتضنت الجباري في جلسة حوار شعرية

(تحديث) خص المرشح السابق للمجلس البلدي عبدالكريم الجباري ((سر)) برسالة شكر إلى من صوّت له ومن لم يصوّت.

 



استضاف الزميل الكاتب عبدالكريم دوخي الشمري في ديوانه مساء أمس المرشح السابق لانتخابات المجلس البلدي عبدالكريم الجباري بحضور عدد من الشعراء أبرزهم (شاعر المليون) ناصر الثويني، وكذلك راكان القحطاني، والمحامي دوخي الحصبان.
وتحولت الجلسة إلى حوار أدبي شعري، كما ألقيت بعض القصائد التي تنوعت بين الغزل والمدح من قديم الشعراء وجديدهم.
وأعرب الجباري عن شكره الجزيل لصاحب الدعوة، كما أعرب عن شكره العميق لمن صوتوا له في الانتخابات البلدية الماضية، مؤكداً إنه استفاد من تجربته الانتخابية حيث أحاطه أهالي الدائرة الثامنة بحبهم وكرمهم عندما منحوه أصواتهم، حتى وإن لم تؤهله هذه الأصوات للفوز بالعضوية. 
وقال الجباري إنه يشعر بالامتنان لمن صوت له ولمن لم يصوت له أيضاً، ملتمساً العذر لكل من تعذرت مشاركته في عملية التصويت.
كما عبر عن شكره لجريدة سبر ولكل طاقمها التحريري، قائلاً إنها تحولت إلى نافذة للإعلام الحر، بفضل جهود القائمين عليها.. حيث تواجدت في هذه الأمسية كما تواجدت بشكل مميز في الانتخابات الماضية.
وألقى الجباري خلال جلسة الحوار قصيدة بعنوان ” هذي هي الدنيا” قال فيها: 
هذه هي الدنيا حظوظ وتوافيق.. 
              اما وطاك الحظ والا وطيته
تعيش في غيبوبة الوقت وتفيق.. 
               شي تذكرته وشي نسيته
بس الوكاد انه بعد نشفت الريق.. 
              مالك سوا بنيانك اللي بنيته
والضيق كل انسان به هم وبه ضيق.. 
              ولا كل واحد يسألك به طريته
السد خله دايمآ في الصناديق.. 
             من شان ماتنصدم بشي هقيته
والحب لعبة حظ بين العشاشيق.. 
               اما نحته نحت والا محيته
وتبي الصحيح اللي عليه المواثيق.. 
                 الحب حلق شاربي لا لقيته
والطيب فعل وله دروب وطواريق.. 
                وسوه لوجه الله لا منك نويته
وفعلن ماهو لك لاتلفقه تلفيق.. 
                الحق يظهره الزمن لو كميته
كم واحدٍ صيته بروس الشواهيق.. 
                 ولا تسرك سمعته لا نصيته
وكم واحدٍ ماسمعته سمعه طويق.. 
                لكن يقوم بواجبك لا نخيته
واللي يحمل طاقتك فوق ماتطيق.. 
               اللي يلومك خبل لو ما عطيته
ياكثر ما مروا علي المطافيق.. 
              وانا الخطا من يمهم ما بديته
لو كنت ادقق في خطأ الناس تدقيق.. 
               ما كان حب الناس فزت وخذيته
كم مطلبٍ حاولت اسوقه ولا سيق.. 
                  حاولت به لكن عجزت وجفيته
واضك همي ضك بين المعاليق.. 
                   خله مدام ان المعاليق بيته
الرزق عند الله رب المخاليق.. 
            ماهوب بمخيب رجوتك لا رجيته
Copy link