جرائم وقضايا

مات متأثراً بإصاباته في مستشفى الفروانية
مجهولون قتلوا مواطناً خمسينياً في “كبد”

قُتل مواطن يبلغ من العمر 57 عاماً في ظروف غامضة، حيث وصل إلى مستشفى الفروانية وبه عدة إصابات جراء تعرضه للضرب الشديد، وأدخل العناية المركزة ثم مات متأثراً بإصاباته.

وفي التفاصيل أن ابن المواطن أبلغ مخفر منطقة كبد أن اتصالاً ورده من حارس جاخورهم المتواري عن الأنظار يفيد بأن شخصين مجهولين أحضرا والده إلى الجاخور مضرجاً بالدماء ولاذا بالفرار.
وقال ابن الضحية في إفادته إنهم نقلوا والده إلى مستشفى الفروانية وكان في غيبوبة تامة ويعاني نزيفاً في الأذن اليمنى وكدمات وسحجات  في أنحاء متفرقة من الجسم وخلع بالكتف الأيسر.. حيث أدخل العناية المركزة وتوفي فجر اليوم.
وسجلت قضية وفاة شبه جنائية 67 / 2013 ومازال التحقيق متواصلاً لمعرفة الجناة.
Copy link