مجتمع

الساير: شيخ أكد على أهمية تعاون البرنامج مع جمعيات المجتمع المدني

شددت رئيس مجلس إدارة  الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم ” كالد ” على  أهمية التواصل المستمر والتعاون مع التربويين العاملين في وزارة التربية والمهتمين في الشأن التربوي والنفسي على المستوى المحلي والاقليمي والذي يعود بالنهاية بالفائدة على جموع أبنائنا الطلاب ومعلميهم وهذا الذي تسعى جمعية كالد  لصقله في نفوس أولياء الأمور من خلال تنظيم ورش العمل والمحاضرات والندوات المختلفة والزيارات لعدد من المسؤولين  .
جاء ذلك في تصريح للساير بعد قيامها برفقة عضو مجلس الامناء هناء الدعيج بلقاء المنسق المقيم للأمم المتحدة الجديد والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في دولة الكويت الدكتور مبشر رياض شيخ  للترحيب به وللتعبير عن تقدير الجمعية للدعم الذي يقدمه المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وبرنامج  الامم المتحدة الانمائي للجمعية عن طريق مشروع الاستعانة بخبير. 
وأثنت الساير على إهتمام الدكتور مبشر شيخ بأنشطة الجمعية وتأكيده  على اهمية تعاون البرنامج مع جمعيات المجتمع المدني كما ابدى اعجابه الشديد بما حققته الجمعية خلال الاعوام الماضية القليلة منذ تأسيسها والذي يجعلها تستحق الدعم الذي يقدم لها من قبل الأمم المتحدة وبرامجها التربوية .
وأوضحت الساير ان هذا الاهتمام من قبل الأمم المتحدة وتلك الثقة التي وجدناها تجعل المهمة صعبة علينا لتقديم كل ما هو أفضل لخدمة منتسبي الجمعية والطلاب الذين يعانون صعوبات في التعلم وسوف ننظم عددا من اللقاءات المهمة مع بعض الجهات ذات الاختصاص في هذا الجانب خاصة وأننا في بداية العام الدراسي 2013 / 2014 والذي تم إعداد برنامج متكامل من ندوات وورش تعليمية ومحاضرات ولقاءات تنويرية نسعى من خلالها الى ادخال أفضل البرامج لأبناؤنا الطلاب .
واختتمت الساير حديثها بأن  اللقاء حضره  من جانب برنامج الامم المتحدة الانمائي ديما الخطيب نائب الممثل المقيم  وسحر الشوا رئيس برنامج المرأة والتنمية الاجتماعية  والدكتور جاد البحيري الذين أبدوا تعاونهم ودعمهم لأنشطة جمعية ” كالد ” وتقديم الاستشارات اللازمة والتي تعود بالنفع لخططه المستقبلية  .
Copy link