مجتمع

الفلاح يثني علي جهود الحيص وإدارته
الشعيب: مساجد حولي سلمت الوكيل مشروعين حيويين

اثني وكيل وزارة الأوقاف د عادل الفلاح علي الجهود التي تقوم بها إدارة مساجد محافظة حولي ، مشيرا إلي  أن سعيها الدائم لبلوغ التميز أمر محمود يحسب للقائمين علي أمرها .
جاء ذلك علي هامش استقبال الفلاح أول أمس الوكيل المساعد لشؤون المساجد وليد الشعيب ويرافقه مدير إدارة مساجد محافظة حولي ورئيس قسم الصيانة بمساجد حولي م يوسف النهام لعرض مشروعي سفراء الخير والحياة المتزنة عليه .
وكانت إدارة مساجد محافظة حولي قد انتهت من إعداد المشروعين بعد القيام بتجربتهما علي ارض الواقع وتم عرضهما علي الوكيل المساعد وليد الشعيب  فكانت قناعته التامة ، ومن ثم تسليمهما إلى وكيل الوزارة د عادل الفلاح .
وأشاد د عادل الفلاح بجهود إدارة مساجد حولي الملموسة  على شتى الأصعدة ، مشيرا إلي انه يتابع أنشطة الإدارة وتحوز إعجابه آملا الاستمرار علي هذا النمط وبذل مديدا من الجهد للتميز الدائم .
وقال الوكيل المساعد لشؤون المساجد وليد الشعيب : عودتنا إدارة مساجد حولي علي ابتكار كل ما هو جديد نحو تحقيق إستراتيجية وزارة الأوقاف من حيث رؤيتها الأساسية  الريادة عالميا في العمل الإسلامي أو تنفيذ قيم  الوزارة ومنها التميز والشراكة ، مثمنا دور كل العاملين في الإدارة .
بدوره أكد مدير إدارة مساجد حولي د خالد الحيص أن سعي الإدارة للوصول إلي التميز سعيا إلي بلوغ رضا الله سبحانه وتعالي ، ومن هنا نسأل الله أن  يبلغنا ما نهدف إليه في سعينا .
وأضاف : أنجزت إدارة مساجد حولي خلال فترة اقل من عام خمسة مشروعات رئيسة ثلاثة منها تنفرد بها إدارة مساجد حولي وهي مشاريع إعادة تدوير مياه الوضوء والحياة المتزنة وأخيرا سفراء الخير ، وهي المشاريع الثلاثة التي لاقت تجاربها نجاحا كبيرا شهد له الجميع بعد أن حققت أهداف وغايات الوزارة .
وأوضح الحيص أن كل المشروعات التي تقوم عليها إدارة مساجد حولي ما كان يكتب لها النجاح الا بتضافر جهود  كل العاملين في الإدارة وقبلهم الدعم الكبير والاهتمام الذي يوليه الوكيل المساعد لشؤون المساجد وليد الشعيب بفعاليات ومشاريع الإدارة . 
 وحول الرحلة الدعوية التي نظمتها إدارة مساجد محافظة حولي إلي دولة البوسنة والهرسك  قال الحيص أنها جاءت ناجحة بكل المقاييس  وحفلت بالعديد من الفعاليات الإيمانية والأنشطة الدعوية ، فضلا عن الجوانب الترفيهية التي  استمتع بها أعضاء الوفد . 
واثني الحيص علي الجهود التي بذلها قطاع العلاقات الخارجية في وزارة الأوقاف برئاسة الوكيل المساعد للعلاقات الخارجية والتنسيق والحج خليف الاذينة ومدير العلاقات الخارجية وليد العمار اللذين حرصا علي تذليل كل العقبات أمام الوفد في البوسنة ما أدي إلي استقبالنا هناك بشكل رائع يليق بدولة الكويت التي لها مكانة رفيعة في قلوب الجميع بفضل  أبنائها المخلصين في كل موقع .
بدوره أوضح المهندس يوسف النهام منسق برنامج رحلة البوسنة والهرسك أن الرحلة حققت رؤية وزارة الأوقاف وبعض القيم والغايات ، مشيرا إلي أنها جاءت متنوعة وهادفة .
واضاف انه كان سعيدا باستقبال وكيل وزارة الأوقاف د عادل الفلاح لوفد مساجد حولي لعرض مشروعي الحياة المتزنة وسفراء الخير ، لافتا إلي أن هذه المشاريع نتاج جهد متواصل من فريق عمل إدارة مساجد حولي الذي يعمل علي قلب رجل واحد وفق منظومة يسودها الحب والعمل المؤسسي .
Copy link