محليات

الجوعان: عدم تعيين المرأة في المجلس البلدي خطأ جسيم

أكدت رئيسة معهد المرأة للتنمية كوثر الجوعان أن ما نشر حول مرسوم مجلس الوزراء بتعيين 6 نواب للمجلس البلدي جاء مخيبا للآمال حيث تم استبعاد المرأة تماما من عضوية المجلس البلدي ، لافتة إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها إقصاء المرأة من عضوية المجلس البلدي منذ نيلها حقوقها.
وأضافت الجوعان في تصريح لها أن حرمان المرأة من أي مقعد في المجلس البلدي وتغييبها عن هذا المنصب يعتبر تراجع متعمد ضدها، خاصة أنه منذ عام 2005 والمرأة الكويتية تحظى بمقعدين في المجلس البلدي وفي المجلس الأخير كانت هناك ثلاث نساء، وإقصاء المرأة عن المجلس البلدي عمدا بهذا الشكل يثير الكثير من علامات الاستفهام، مستغربة أن يحدث ذلك في الوقت الذي يجب أن ندفع بالمرأة في المناصب القيادية وفقا للدستور مادة 29 والمواد المتعلقة بالمساواة وتكافوء الفرص وتحقيق العدالة ، ووفقا لقانون الانتخاب المعدل الذي ألغى المادة الأولى من قانون الانتخاب رقم 32 / 62 التي كانت تحصر عضوية المجالس على الذكور فقط، منوهة بالقرار الشعبي التاريخي لمجلس الأمة الصادر 16 مايو 2005 والذي أعطى المرأة حقوقها.
وقالت إنه لأول مرة تعينت المرأة كوزيرة في 25 مايو 2005 ثم تم تعيين امرأتين في المجلس البلدي وتوالت بعد ذلك المناصب القيادية للمرأة لكنها لم تصل حتى الان إلى درجة المرضية لطموحات لمرأة .
وتساءلت عن سبب هذا التراجع الحكومي عن الدفع بالمرأة في المناضب القيادية مؤكدة أن ذلك يعتبر خطأ جسيما تقوم به الحكومة ما يدلل على انحرافها الدستوري في وقت تتجاذب فيه المصالح المحلية والاقليمية والدولية على البلد وعلى المنطقة ككل، هذا بالاضافة إلى الخلل الواضح في الأداء الحكومي وخطة التنمية المركونة في الأدراج، ووسط كل ذلك نجد المرأة قد همشت وأبعدت ، متسائلة لمصلحة من كل ذلك والى متى نظل هكذا.
Copy link