رياضة

الاتحاد العراقي: لم نتلق أمرا بشأن خليجي 22

قال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، ناجح حمود، إنه لم يتلق أي أمر رسمي من أي جهة حكومية تفيد بضرورة انسحاب منتخب العراق من “خليجي 22” بعد قرار نقل البطولة من البصرة العراقية إلى جدة السعودية.  
وقال حمود، في تصريح نقلته صحيفة البيان الإماراتية الأربعاء “لم نتلق أمرا رسميا من أي جهة حكومية تفيد بضرورة الانسحاب من البطولة، أما تصريحات وزير الشباب فهذا أمر يخصه، وهو له الحق في أن يدلي بأي تصريح يراه مناسبا، لكننا في اتحاد الكرة لم نطرح فكرة الانسحاب من البطولة للنقاش، ولم نفكر فيها مطلقا”.
وقرر رؤساء الاتحادات الخليجية، فضلا عن اتحادي العراق واليمن، الثلاثاء، في اجتماعهم بالمنامة، نقل “خليجي 22” من البصرة العراقية إلى جدة السعودية، وستقام البطولة في ديسمبر 2014.
وأصدرت وزارة الشباب والرياضية العراقية عقب القرار بيانا أكدت خلاله “قرار الحكومة بالانسحاب من البطولة”.
وتابع رئيس الاتحاد العراقي “رأى رؤساء الاتحادات الخليجية أن معايير التنظيم لم تتم تلبيتها في البصرة بسبب النواقص اللوجستية رغم تأكيدنا بالانتهاء منها قبل البطولة”.
وأضاف “نعلم أن بطولة الخليج لها معايير تنظيمية لذلك نحن لم نغفلها، وكان الاتحاد العراقي لديه تحفظ ضد قرار النقل في البداية، لكننا أردنا أن نثبت بوقوفنا مع الإجماع الخليجي لأن رؤساء الاتحادات شعروا أن البطولة يجب أن تنقل، لذلك صوتنا بالموافقة حتى نثبت أننا مع الإجماع”.
ومضى قائلا “نحن مع الإجماع الخليجي والعربي، ولم نفكر مطلقا في شق الصف الرياضي الخليجي، وإصرارنا على استضافة البطولة نابع من رغبتنا في استضافة الأشقاء، وإثبات أن العراق قادر على استضافة وتنظيم أي بطولة وأي حدث رياضي أمام العالم وأمام الفيفا (الاتحاد الدولي) نفسه”.
وهي المرة الثاني التي يسحب فيها تنظيم الدورة من العراق، إذ كان من المقرر أن يحتضن النسخة السابقة، قبل أن تنقل إلى البحرين حيث أقيمت مطلع العام الجاري وفازت الإمارات بلقبها على حساب العراق.
كما نال حق استضافة الدورة المقبلة قبل أن تسحب منه لمصلحة جدة.
Copy link