مجتمع

أكد أنه ولأول مرة في الكويت لجنة خيرية تقوم بتنفيذ عمل مسرحي ضخم
جمال الشطي: مسرحية ” حكاية علي بابا ” ريعها لصالح “علمني الإسلام “

أكد مدير عام لجنة التعريف بالإسلام جمال الشطي على أهمية الفن ورسالته الهادفة بالنسبة للأطفال ، وقال أن مسرحية الأطفال ”  حكاية علي بابا ” التي يقوم بإنتاجها وإعدادها الفريق التطوعي بالتعاون مع مؤسسة زخرف الإعلامية هي من الوسائل التربوية و التعليمية التي تسهم في تنمية الطفل تنمية عقلية و فكرية و اجتماعية و نفسية و علمية و لغوية و جسمية و هي فن تمثيلي موجه للأطفال يحمل منظومة من القيم التربوية و الأخلاقية و التعليمية و النفسية وحب الوطن على نحو نابض بالحياة.  
وأضاف الشطي في تصريح صحفي أن المسرحية تعرض من خلال شخصيات متحركة على المسرح مما يجعله وسيلة هامة من وسائل تربية الطفل و تنمية شخصيته لاسيما و إن الطفل يرتبط ارتباطا جوهريا في التمثيل منذ سنوات عمره الأولى عندما كان يحول خياله الإيهامي إلى لعب هو مسرح إيهامي يؤلفه و يخرجه و يمثله الطفل ذاته لذلك تكون علاقة الطفل بالمسرح علاقة اندماجية و هنا تكمن أهمية المسرح وأثره.
 وقال الشطي ان فكرة مسرحية ” حكاية علي بابا ”  جاءت عندما كان الفريق التطوعي يطمح في تقديم أعمال غير تقليدية لدعم مشاريع لجنة التعريف بالإسلام ، رأى أن يقوم على عمل فني ترفيهي ذو فكر إبداعي يتم إنتاجه لأول مرة في الكويت عن طريق لجنة خيرية، لتنمية قدرات الأطفال على استيعاب القيم المثلى في حب الوطن وحب الأخلاقيات الاسلامية، من خلال إبراز محاسن التنشئة والمعاملة مع من حوله، عن طريق التمثيل المسرحي الهادف بعمل مسرحية للأطفال . على أن يكون ريع ودخل هذا العمل لصالح مشروع علمني الإسلام الذي يهتم برعاية المسلمين الجدد بعد إسلامهم .
    وتابع الشطي تصريحه بتقديم الشكر في الفريق الدعوي المتطوع الذي يبذل جهود جبارة في إنجاح هذا العمل الذي سيعرض على مسرح جامعة الكويت بالخالدية من أول أيام عيد الأضحى المبارك ولمدة 5 أيام .
واختتم الشطي تصريحه بدعوة المواطنين والمقيمين لحضور هذا العرض في أيام عيد الأضحى المبارك حيث يعتبر ترفيه ودعوة في آنٍ واحد ، يستفيد منه الأطفال ويستمتعون بعرض ايجابي ، علاوة على دعم مشروع علمني الإسلام من خلال إيراد هذا العمل.   
Copy link