منوعات

إماراتي ينقذ رقبة شاب سعودي من حد السيف

مد مواطن إماراتي يد المساعدة إلى شاب سعودي كان قريباً من تنفيذ الحد عقوبة لقتله صديقاً له في مشاجرة بينهما، فتبرع بخمسة ملايين ريال كاملة والأكثر من ذلك رفض ذكر اسمه. 
وذكرت وسائل إعلام سعودية أن فاعل خير، إماراتي الجنسية، أكمل مبلغ العفو المشروط لإعتاق رقبة الشاب السعودي عبدالرحمن بن زايد الثبيتي العتيبي.
 
وتبرع فاعل الخير الإماراتي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، بمبلغ خمسة ملايين ريال، وهو المبلغ المتبقي من القيمة الإجمالية التي اشترطها ورثة القتيل للعفو عن “الثبيتي”، وقدرها عشرة ملايين ريال.
 
وكان ذوو “الثبيتي” قد جمعوا قبل ذلك خمسة ملايين ريال من أهل الخير؛ منها ثلاثة ملايين تبرع بها رجل الأعمال الشيخ مسعد بن سمار الكرشمي العتيبي، وفقاً لما ذكرته سبق.
 
وكان مركز “نفي” بمحافظة الدوادمي مسرحاً لشجار اندلع بين “الثبيتي” وصديقه “عبدالإله”، سقط الأخير على إثره مغشياً عليه، وفارق الحياة خلال نقله إلى أقرب مستشفى.
 
وقدم زايد الثبيتي شكره الجزيل وامتنانه لكل من ساهم وسعى في عتق رقبة ابنه “عبدالرحمن”، مادياً ومعنوياً.
 
ودعا “زايد” الله العلي القدير أن يكتب لكل من شارك في عتق رقبة نجله، الأجر والمثوبة، وأن يجعل هذا العمل في موازين حسناتهم.
Copy link