منوعات

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تفوز بجائزة نوبل للسلام

(تحديث) حازت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية جائزة نوبل للسلام بعد أن خالفت التوقعات التي كانت تصب في مصلحة الباكستانية ملالا يوسف زاي ذات 16 ربيعا.  
ذكرت مجلة “تايم” الأمريكية أن لجنة نوبل ستعلن غدا الفائز بجائزتها للسلام لعام 2013.. مشيرة إلى أنه حسبما يعلم الرأى العالمى فإن الجائزة مضمونة لصالح فتاة باكستانية تبلغ من العمر 16 عاما. 
وقالت المجلة – فى سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكترونى إنه قبل أن تصبح ملالا يوسف زاي، رمزا عالميا لتعليم الأطفال، كانت فتاة تعانى من سطوة حركة طالبان باكستان التى تسبب تفسيرها الصارم للشريعة فى غلق مدارس الفتيات فى مسقط رأسها، بلدة مينجورا، مطلع عام 2009.
وأضافت المجلة أنه فى تدوينة صريحة وذكية نشرت على موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سي” – نسخة لغة الأوردو – تحت اسم مستعار هو “ملالا”، ثارت الفتاة البالغة 11 عاما آنذلك ضد القواعد الجديدة التى تحد من حريتها وتمنعها من التعلم وتبعدها عن رؤية أصدقائها.
وأشارت المجلة إلى أن الاسم المستعار كان يهدف لحماية هويتها، لكن لم تمر فترة طويلة إلا وأصبح الاسم الخاص علنيا.
ولفتت المجلة إلى أنه بالفوز بجائزة نوبل للسلام فإن ملالا ستنضم إلى قائمة من الحائزين على الجائزة الذين سعوا إلى تحقيق السلام من خلال التنمية البشرية ومحمد يونس وجيرمين بانك فى عام 2006 إلى أطباء بلا حدود فى عام 1999.
ونوهت الصحيفة إلى أن ملالا تعتبر السلام والتعليم شيئين لا يمكن الفصل بينهما حيث تقول إنه بدون أحدهما لا تستطيع أن يكون لديك الآخر.
Copy link