فن وثقافة

عن عمر يناهز 68 عاما
رحيل المخرج المسرحى الفرنسى باتريس شيروم

فقدت الأوساط الثقافية الفرنسية واحدا من أشهر مخرجى المسرح الفرنسى الفنان باتريس شيروم إثر إصابته بالسرطان عن عمر يناهز 68 عاما. 
وقد ولد المخرج المسرحى فى 2 نوفمبر 1944 من أسرة تنشغل بالرسم مما ساعده على تعلم الرسم وكانت الأسرة تحتفظ بأعمال المثال الفرنسى رودان، ثم اكتشف المسرح الذى كان يقضى فيه معزم وقته وقد تعرف على عمالقة الإخراج المسرحى مثل جان – فيلار، والذى ساعده على اكتشاف فرقة برلين المسرحية وقد سافر إلى ألمانيا بل وتعلم اللغة الألمانية وهناك تعلم الإخراج السينمائى والابرالى وفى الفترة من عام 1959 وحتى 1962 اكتشف قدراته على الإخراج المسرحى وأخرج مسرحية التدخل للكاتب الفرنسى فيكتور – هوجو، وفى عام 1966 أخرج مسرحية وريث القرية للكاتب ماريفو، وتوالت بعد ذلك إخراجه للعديد من الأعمال المسرحية حتى تولى إدارة مسرح سارتروفيل فى عام 1966، وكان يبلغ من العمر 22 عاما ثم سافر إلى إيطاليا مع المخرج الإيطالى جيورجيو شرهلر، ثم عاد مرة أخرى إلى باريس بعد تجربته المسرحية فى إيطاليا حيث بدأ يفكر فى المسرح الشعبى فى عام 1968 وفى عام 1974 أخرج أول أفلامه السينمائى ثم الثلاثية الاوبرالية للموسيقار / فاجنر / فى 1976.
وقد نجح نجاحا باهرا حتى أطلق عليه “السوبرستار” الأوروبى وقد كان يبلغ 32 عاما وذاع صيته فى العالم وفى عام 1981 عرض عليه وزير الثقافة الفرنسى السابق “جاك لانج” بإدارة مسرح باريس ثم تقدم بمشروعه الذى يوى فيه جمع بين المسرح والأوبرا والموسيقى والسينما وظل ينتقل بين المسارح الفرنسية وقدم العديد من الأعمال المسرحية طوال حياته.
Copy link