أقلامهم

خالد القحص: عيد رأس السنة الميلادية هو الأضخم، حيث اتفقت عليه البشرية عندما لم تر فيه حدوداً طائفية.

كلمة إذا أمكن 
عَيّدْ يا سِِعَيّدْ
الاسم: خالد عبدالله القحص
• الأعياد والمناسبات الجميلة تجمع الكل على الفرحة. فلكل ديانة أعيادها، ولكل بلد أعياده، ولكن الكل يجتمعون على الفرحة.
• عيد رأس السنة الميلادية هو الأضخم، ويتجه ليكون هو الاهم، حيث اتفقت عليه البشرية عندما لم تر فيه حدوداً طائفية.
تشترك جميع الشعوب في وجود أيام في السنة تتخذها أعياداً دينية لها، تختلف في مقاصدها وطقوسها وتتفق في فرحتها وعبرتها، في اسكتلندا يحتفلون بعيد الهيلي بحرق سفينة بارتفاع 32 قدماً، وعيد ماداكا متسوري يخرج فيه الشباب اليابانيون شبه عراة في أشد أيام السنة برودة ويتجهون الى المعبد، وهناك عيد الألوان في الهند وعيد الطماطم في اسبانيا، وان أصبحا مهرجانين سنويين أكثر منهما عيدين دينيين، لكن يبقى أن المصريين هم أكثر الشعوب أعياداً، حتى ان المؤرخ اليوناني بلوتارخ يقول: من كثرة أعيادهم لم يكن يَفرق بين العيد والآخر سوى أيام معدودة.
عيد الاضحى خليجيا هو بامتياز عيد الغنامة، يعلو ذكرهم ويتودد لهم وتُتَداول أرقامهم، ويسمي المصريون هذا العيد «عيد اللحمة»، وكان أهلنا البدو يشدون الرحال وينزلون على بعض قبل هذا العيد بأيام ليعيشوا أجواءه كاملة يوما بيوم، ويتداورون بها ولائم الغداء والعشاء، حتى إن والدي – رحمه الله – كان يلهج بالشكر في مثل هذه الأيام، ويقول انهم لا يشبعون لحما الا بها. وقد حافظ هذا العيد على طابعه العام، وان كان الاحساس به أصبح مقتصرا على أول صباح، وباقي الأيام تبلدت بسبب هروب الناس الى خصوصياتهم وبسبب تشبعهم من المناسبات الاجتماعية التي ينفرد بها الكويتيون طوال السنة.
ويعتبر عيد القيامة (الفصح) من أكبر الأعياد وأعظمها عند المسيحيين، وكان يتزامن مع توقيت عيد الفصح اليهودي قبل أن ينفصلا عن بعض، ويأتي عيد ميلاد المسيح في المرتبة الثانية من حيث الأهمية، وما زال الاختلاف في توقيته مستمراً حتى الآن ما بين 25 ديسمبر و7 يناير، ويعتبر عيد الشكر من أحدث الاعياد في أميركا وكندا، ويرجع الى سنة 1620م، ومن الطريف فيه أنه يتم طبخ الآلاف من الديوك الرومية، ولا يترك الا ديك رومي واحد حي يُقدم هدية الى رئيس الجمهورية الأميركية فيعفو عنه من أن يُأكل.
جميل هو العيد، يتكرر ونتغير، اجتماع وتعب، حب ونَصَبْ، تسارق للنظرات وتسابق للكلمات، بساطة تفرض وتعود وحبل وصل بلا مبرر ممدود، يتقد حيوية وبشاشة اول النهار فجأة.. وينطفئ استكانة وسرحان آخر النهار فجأة، لحظات ومواقف تذكر، وتأمل من كسر النمط يظهر، فتاوى تتكرر وعلوم تتطور، نهار طويل ونهار قصير، حج مبرور وذنب مغفور، اشكال تتلون وشخصيات ثابتة، وجوه تكبر ووجوه تمرض ووجوه تنضر ووجوه تظهر ووجوه لا تظهر..
وكل عام انتم بخير.. وعساكم من عوداه.
خالد عبدالله القحص
Copy link